بوتين وكارلسون
بوتين وكارلسونأ ف ب

على غرار "مقابلة بوتين".. نائب يتحدى بايدن بإجراء لقاء مع صحفي روسي

تحدى ميخائيل شيريميت، نائب مجلس الدوما الروسي عن شبه جزيرة القرم، اليوم السبت، الرئيس الأمريكي جو بايدن بإجراء مقابلة مع صحفي من روسيا، على غرار مقابلة الرئيس الروسي مع صحفي أمريكي.

ونشر الصحفي الأمريكي تاكر كارلسون مقابلة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، عبر موقعه الإلكتروني، مساء الجمعة، ثم نشرها عبر منصات التواصل الاجتماعي.

وقال شيريميت، المنتخب عن منطقة القرم التي ضمتها روسيا عام 2014، إن "بايدن اعتاد على اعتبار نفسه الرئيس الأكثر ديمقراطية، لكنه في الواقع يخشى التواصل مع الناس والصحفيين دون المطالبة بالبطاقات المثقوبة. يجب على بايدن أن يأخذ مثالاً في التواصل مع الصحفيين من الرئيس الروسي".

وأضاف: "أعتقد أن الجميع سيكونون مهتمين بردود الرئيس الأمريكي على الأسئلة المهمة في مقابلة مع أحد الصحفيين الروس داخل جدران البيت الأبيض".

أخبار ذات صلة
بوتين لتاكر كارلسون: غزو بولندا أو لاتفيا غير وارد

واعتبر النائب المقرب من الرئيس بوتين أن "ذلك يمكن أن يعطي فرصة أخرى للعالم أجمع، وفرصة لفهم دوافع ومنطق تصرفات بايدن الرامية إلى تدمير الأسس الراسخة والاتفاقيات الدولية".

ورأى أن "بايدن يمثل عارًا كبيرًا على مواطنيه، وهذا الرجل الأمريكي ببساطة لا يمتلك الشجاعة لإجراء مثل هذه المقابلة. أود بشدة أن أكون مخطئًا في كلماتي الموجهة إليه، بل إنني على استعداد، إذا تم تنظيم مقابلة مماثلة، للاعتذار علناً ​للجميع ولشعب الولايات المتحدة".

وختم شيريميت بالقول: "لكن لسبب ما أنا متأكد داخلياً أن رئيس أمريكا العظيمة ليست لديه الشجاعة للقيام بذلك".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com