زعيم حزب الحرية الهولندي خيرت فيلدرز
زعيم حزب الحرية الهولندي خيرت فيلدرزرويترز

"ماراثون" الانتخابات الأوروبية ينطلق من هولندا

انطلقت، اليوم الخميس، انتخابات البرلمان الأوروبي، من هولندا، وسط توقعات بصعود نواب من قوى قومية، بعد أشهر من فوز اليمين المتطرف بالانتخابات التشريعية في البلاد.

وأعطى الهولنديون، صباح الخميس، إشارة انطلاق هذا "الماراثون الانتخابي" الذي سينتهي الأحد، وهو يوم التصويت خصوصا في ألمانيا وفرنسا، أكبر قوتين اقتصاديتين في التكتل الأوروبي.

ويتقدم "حزب الحرية" بزعامة زعيمه اليميني المتطرف خيرت فيلدرز، الفائز المفاجئ في انتخابات نوفمبر الماضي، في استطلاعات الرأي.

ورغم أنه تخلى عن التزامه بتنظيم استفتاء ملزم بشأن خروج هولندا من الاتحاد الأوروبي، فإن خطابه يظل متشككاً بشدة في أوروبا، وفق ما ذكرت تقارير إخبارية.

أخبار ذات صلة
من أقصى اليمين إلى اليسار.. من هم أبرز المرشحين لانتخابات البرلمان الأوروبي؟

ورجح متابعون أن يفوز "حزب الحرية" بمواقع متقدمة في تركيبة البرلمان الأوروبي الجديد، كما هو الحال في فرنسا، حيث يتصدر جوردان بارديلا، رئيس قائمة التجمع الوطني، استطلاعات الرأي، و إيطاليا، حيث تتصدر جيورجيا ميلوني وحزبها "أخوة إيطاليا" المشهد.

ويتوجه الناخبون الهولنديون إلى صناديق الاقتراع اليوم في عملية توصف بأنها "أخطر انتخابات في أوروبا"، تستمر 4 أيام في 27 دولة لانتخاب 720 عضوًا في البرلمان الأوروبي.

ومن المتوقع مساء الأحد أن تظهر نتائج الانتخابات، التي ستشكل تركيبة المفوضية الأوروبية المقبلة، ويمكن أن يكون لها تأثير كبير على الاتجاه السياسي للاتحاد في المجالات الرئيسة بما في ذلك الهجرة والمناخ.

ومن المتوقع أن يظل حزب الشعب الأوروبي الذي ينتمي إلى يمين الوسط بزعامة رئيسة المفوضية، أورسولا فون دير لاين، أكبر مجموعة في البرلمان، يليه حزب الاشتراكيين والديمقراطيين من يسار الوسط.

وفي ختام حملته الانتخابية حث زعيم "حزب الحرية" خيرت فيلدرز، الذي كان محاطًا بحشد من الصحفيين، أنصاره على التصويت، قائلاً إن "الأيام المقبلة حاسمة بالنسبة لمستقبل أوروبا"، بحسب تعبيره.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com