شرطة نيجيريا
شرطة نيجيرياsaharareporters

شرطة نيجيريا تحقق في تورط أفرادها باختطاف رجل أعمال

تشير أصابع الاتهام إلى رجال الشرطة في نيجيريا، باختطاف رجل أعمال في أبوجا وابتزازه، وقد طالبوا بفدية تفوق 33 ألف دولار، كما اتصلوا بأقاربه وأصدقائه لمواصلة إرسال الأموال قبل إطلاق سراحه.

وفي سابقة فريدة من نوعها، اتُهم، السبت، بعض عناصر قوات الشرطة في نيجيريا باختطاف رجل أعمال في أبوجا، عاصمة البلاد، وابتزازه بدفع مبلغ 29 مليون نيرة أي ما يعادل 33 ألف دولار.

وأعلن أحد مستخدمي منصة "إكس" عن ذلك أثناء مشاركة إيصالات الأموال المدفوعة لضابط الشرطة.

وفي مقطع فيديو، زُعم أن رجل الأعمال تعرض للاختطاف في أحد المواقع التي يعمل بها في أبوجا من قبل ضباط شرطة مسلحين، واستمروا في احتجازه حتى قام بتحويل جميع الأموال الموجودة في حسابه البنكي إليهم، ليجبروه بعدها على الاتصال بجميع أقاربه وأصدقائه لإرسال المزيد من الأموال قبل إطلاق سراحه.

وزُعم أن الرجل تم نقله من موقعه دون أي شكوى ضده ولم يطلب منه ضباط الشرطة كتابة محضر رسمي.

وقال الشاهد في الفيديو: "لقد نشرت عن قضية ابتزاز الشرطة بمبلغ29.900.000 نيرة في أبوجا، نيجيريا. لا أعرف كيف أسميها، سواء كانت سرقة من قبل الشرطة، أو اختطافا، أو ابتزازا من قبل أجهزة الأمن. لكن هذا أبعد من الابتزاز. هذا عمل إجرامي وهذا اختطاف وجمعوا من هذا الشاب فدية".

وردا على هذه الادعاءات، قال المتحدث باسم قوة الشرطة النيجيرية، مويوا أديجوبي، إن القوة بدأت التحقيق في الأمر.

وكتب المتحدث باسم القوة على موقع "إكس": "لقد تولينا هذه القضية في مقر الشرطة الرئيس. لقد جاء الضحايا إلى مكتبي يوم الجمعة، وبدأنا التحقيق في القضية.. يجب تحقيق العدالة".

Related Stories

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com