ترامب يهدد بتدمير الاقتصاد التركي.. والكونغرس يُجهز ”حزمة عقوبات“

ترامب يهدد بتدمير الاقتصاد التركي.. والكونغرس يُجهز ”حزمة عقوبات“

المصدر: رويترز

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الأربعاء، إنه سيدمر اقتصاد تركيا إذا قضى التوغل التركي في سوريا على السكان الأكراد في المنطقة.

وفي رده على سؤال لأحد الصحفيين عما إذا كان يخشى من أن يُقدم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على القضاء على الأكراد، قال ترامب: ”سأمحو اقتصاده إذا حدث ذلك“.

وأضاف:“فعلت ذلك بالفعل من قبل مع القس برانسون“، وذلك في إشارة إلى عقوبات أمريكية على تركيا بشأن احتجاز مواطن أمريكي. وقال الرئيس الأمريكي:“أتمنى أن يتصرف بعقلانية“.

وفي وقت سابق، قال السيناتور الأمريكي الجمهوري البارز لينزي جراهام إنه بصدد تقديم حزمة عقوبات ”مدمرة“ على تركيا بسبب عمليتها العسكرية شمال شرق سوريا، معبرًا عن مخاوفه بشأن مصير الأكراد في المنطقة.

وعادة ما يعلن جراهام تأييده للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لكنه انتقد مرارًا قراره بسحب القوات الأمريكية من شمال شرق سوريا.

وقال جراهام خلال مقابلة مع موقع ”أكسيوس“ الإخباري الأمريكي، نُشرت، اليوم الأربعاء، إن العقوبات ستستهدف الاقتصاد والجيش التركيين.

كما ستفرض الولايات المتحدة، بموجب تشريع مقترح، عقوبات على أي معاملات عسكرية مع تركيا وعلى أي شخص يدعم صناعة الطاقة التركية المحلية التي تستفيد منها القوات المسلحة التركية، كما تتضمن حظر بيع أي مواد دفاعية أمريكية للجيش التركي واعتبار شراء تركيا لمنظومة الدفاع الصاروخي الروسية إس-400 أمرا ”خطيرا“ يخضع أيضا للعقوبات.

وتوقع أن يحشد مجلس الشيوخ الأمريكي الأصوات ليمنع رفض الرئيس الأمريكي المحتمل لرفض هذه العقوبات، لكن الرئيس الأمريكي علّق مباشرة بإبدائه الموافقة على فرض الكونجرس عقوبات على تركيا.

وكان جراهام قد حذّر منذ وقت طويل من أن قرار ترامب سحب القوات سيفتح الباب أمام ضربة تركية على القوات التي يقودها الأكراد والمتحالفة مع واشنطن.

وفي تغريدة، أمس الثلاثاء، هدد جراهام تركيا ”بعقوبات من الجحيم“ إذا توغلت شمال سوريا، وأضاف أنها ستكون ”عقوبات واسعة وعميقة ومدمرة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com