تركيا تعيد فتح معبر باب الهوى مع سوريا

تركيا تعيد فتح معبر باب الهوى مع سوريا

المصدر: أنقرة – من مهند الحميدي

أعادت السلطات التركية فتح معبر باب الهوى ”جيلفا جوزو“ الحدودي مع سوريا، اليوم الأحد، في ظل تواتر أنباء عن تسليم واعتقال المواطن السوري الذي أطلق النار على الجنود الأتراك.

وأدى الاتفاق الجديد بين إدارة المعبر الذي تسيطر عليه فصائل من المعارضة المسلحة على الجانب السوري، والمسؤولين الأتراك، إلى عودة المعبر إلى العمل، واستقبال المسافرين والبضائع ذهاباً وإياباً.

وذكرت تقارير تركية، اليوم الأحد، إن إدارة المعبر عمدت إلى تسليم الشخص الذي أطلق النار على الجنود الأتراك إلى السلطات التركية، التي بدورها أودعته السجن.

وكانت إدارة المعبر السورية؛ قالت يوم 26 كانون الثاني/يناير الماضي، إن المعبر أغلق بسبب ”تحرش أحد عناصر الجيش التركي بامرأة سورية، وهذه الحادثة تمس بهيبة جميع المواطنين السوريين وكرامتهم“.

واستمر إغلاق المعبر مدة أسبوع واحد، على خلفية تبادل لإطلاق النار بين الجانبين التركي والسوري، بعد إقدام أحد عناصر فصيل ”جيش المجاهدين“ التابع للمعارضة السورية المسلحة، بإطلاق النار تجاه عناصر حرس الحدود الأتراك (الجندرما) احتجاجاً على تحرش أحد عناصرها بزوجته السورية، ما أثار هلع المدنيين الراغبين بالعبور.

ولم يسفر تبادل إطلاق النار -حينها- عن وقوع خسائر في الأرواح، واستمرت المفاوضات بين المسؤولين الأتراك وقياديين من ”الجبهة الإسلامية“ -الفصيل المسيطر على المعبر في الجانب السوري- لحل الخلاف وإعادة فتح المعبر، إذ رفضت السُّلطات التركية فتحه، إلى أن يتم تسليمها الشخص الذي بدأ بإطلاق النار.

وتُعدُّ الحادثة هي الثانية من نوعها؛ إذ سبق وأن قامت السُّلطات التركية بإغلاق ذات المعبر قبل حوالي شهرين، على خلفية اعتداء أحد العمال السوريين بالضرب على عنصر من حرس الحدود، ورفض الأتراك آنذاك إعادة فتح المعبر حتى يتم تسليم العامل لهم، ما اضطر عناصر ”الجبهة الإسلامية“ إلى تسليمه، ليتم إطلاق سراحه بعد ساعات وإعادة فتح المعبر.

وكان المعبر التابع لولاية لواء إسكندرون/هاتاي التركية، قبل الحادثة، يستخدم لعبور القادمين والمغادرين، بالإضافة إلى مرور الشاحنات التجارية، وأضرّ إغلاقه بالحركة التجارية بين البلدين، وأدّى إلى تكدس البضائع في الشاحنات المتوقفة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com