واشنطن تؤكد أنها أجرت ”محادثات جيدة“ مع بيونغ يانغ في ستوكهولم‎ – إرم نيوز‬‎

واشنطن تؤكد أنها أجرت ”محادثات جيدة“ مع بيونغ يانغ في ستوكهولم‎

واشنطن تؤكد أنها أجرت ”محادثات جيدة“ مع بيونغ يانغ في ستوكهولم‎

المصدر: إ ف ب

أكّدت الولايات المتحدة السبت، أنّها أجرت ”محادثات جيّدة“ مع كوريا الشمالية في السويد، رغم أنّ بيونغ يانغ حمّلتها مسؤوليّة فشل هذه المباحثات حول البرنامج النووي الكوري الشمالي.

وقالت المتحدّثة باسم الخارجيّة الأمريكية ”مورغان أورتيغاس“ في بيان، إنّ ”التصريحات التي أدلى بها وفد كوريا الشماليّة في وقت سابق لا تعكس مضمون ولا روح المشاورات اليوم والتي استمرّت ثماني ساعات ونصف ساعة.. لقد طرح (ممثّلو) الولايات المتّحدة أفكارًا خلّاقة وأجروا محادثات جيّدة مع نظرائهم الكوريين الشماليين“.

وأضافت، انّ الولايات المتحدة وافقت على دعوة الجانب السويدي ”للعودة إلى ستوكهولم (..) لمواصلة المشاورات حول كل المسائل“.

ولفتت إلى أنّ واشنطن وبيونغ يانغ ”لن تتمكّنا من تخطّي إرثٍ من سبعين عامًا من الحرب والأعمال العدائيّة في شبه الجزيرة الكوريّة، في يوم سبتٍ واحد. هذه مسائل مهمّة وتتطلّب التزاماً قويّاً من البلدين. الولايات المتحدة التزمت بهذا“، في إشارة إلى أنّ الكرة هي بالنسبة إلى إدارة ترامب في ملعب كوريا الشماليّة.

وشكّلت هذه المفاوضات أوّل محاولة لإحياء الحوار بين البلدين منذ فشل قمّة هانوي في شباط/فبراير بين ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون.

والتقى الموفد ”كيم ميونغ جيل“ من كوريا الشمالية و“ستيفن بيغون“، المبعوث الخاص للرئيس الأمريكي في ستوكهولم بوساطة من الموفد الخاص للسويد ”كنت هارستيد“ الذي عمل هذا الصيف على الإفراج عن الطالب الاسترالي ”اليك سيغلي“ بعدما احتجزته بيونغ يانغ فترة قصيرة.

وعقِدت جلسات العمل في منطقة محصّنة على إحدى جزر ستوكهولم، على بُعد مئات الأمتار من سفارة كوريا الشمالية.

وعلى الأثر، أعلن كيم ميونغ جيل فشل المباحثات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com