أوباما يدين ذبح الصحفي الياباني على يد داعش

أوباما يدين ذبح الصحفي الياباني على يد داعش

واشنطن- أدان الرئيس الأمريكي باراك أوباما قتل تنظيم ”داعش“ للرهينة الياباني كينجي غوتو بقطع رأسه.

وقال أوباما في بيان صادر عن البيت الأبيض، يوم السبت ”تدين الولايات المتحدة القتل المريع للمواطن اليابني والصحفي كينجي غوتو من قبل جماعة داعش الإرهابية“.

وأعرب الرئيس الأمريكي عن تعازيه إلى عائلة الضحية ومحبيه.

وأضاف بيان الرئيس الأمريكي ”إننا نقف اليوم تضامناً مع رئيس الوزراء (الياباني شينزو) آبي، والشعب الياباني في شجبه لهذا العمل البربري“.

وأثنى على ”التزام اليابان الراسخ لدعم السلام والرخاء في الشرق الأوسط والعالم، بما في ذلك مساعدتها الكريمة للأناس الأبرياء الذين تضرروا من الصراعات في المنطقة“.

مؤكداً على أن بلاده تقف إلى جانب شركائها وحلفائها ”في اتخاذ قرارات حاسمة بشكل مستمر في إضعاف ومحاربة داعش“.

بيان الرئيس الأمريكي جاء ليثبت مصداقية تسجيل كان قد بثه تنظيم داعش عبر شبكة الانترنت يظهر الرهينة الياباني مقطوع الرأس.

وعرض داعش على اليابان دفع فدية مقدارها 200 مليون دولار في سبيل اخلاء غوتو ومواطن آخر قد قامت داعش بإعدامه في وقت سابق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com