استطلاعات رأي تركية تظهر تراجع شعبية أردوغان وتآكل تحالف الشعب – إرم نيوز‬‎

استطلاعات رأي تركية تظهر تراجع شعبية أردوغان وتآكل تحالف الشعب

استطلاعات رأي تركية تظهر تراجع شعبية أردوغان وتآكل تحالف الشعب

المصدر: إرم نيوز

أظهرت نتائج دراسة حديثة تراجع شعبية الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وحزبه العدالة والتنمية، فضلًا عن تلاشي الدعم لتحالف الحزب الحاكم مع حزب الحركة القومية، وهو ما يعني أنّ ”تحالف الشعب“ لن يتمكن من تحقيق الأغلبية البرلمانية اللازمة لتشكيل حكومة، إذا أجريت انتخابات في الوقت الحالي.

الدراسة التي أجراها مركز دراسات التأثير الاجتماعي (TEAM)، مقره في إسطنبول، أجرت تحليلًا على نتائج عدد من استطلاعات الرأي تبلورت حول تساؤل: ”لأي حزب سيمنح الناخبون أصواتهم“؟.

النقطة الأبرز في التحليل، هو استمرار تراجع دعم حزب العدالة والتنمية، مع تآكل شعبية تحالف ”الشعب“ الذي يقوده الرئيس رجب أردوغان مع زعيم حزب الحركة القومية دولت بهجلي.

الدراسة التي حللت معطيات 6 شركات استطلاع رأي، أظهرت أن نسبة أصوات تحالف الشعب قد انخفضت إلى 47.8%، كما أن الأصوات التي يحتمل أن يحصل عليها أردوغان في الانتخابات الرئاسية المقبلة بلغت 39.1%، مقارنة بـ 35.1% في العام 2018، في حين بلغت نسبة أصوات حزب العدالة والتنمية 37.5%.

وأوضحت الدراسة، أن تأييد ناخبي حزب الحركة القومية لأردوغان تراجع للنصف تقريبًا خلال عام واحد، حيث بلغت 36.3% حاليًا مقارنة بـ84.1% قبل عام، وهو ما يعني أن أكثر من 60% قالوا إنهم لن يصوتوا قطعًا لأردوغان لو جرت انتخابات رئاسية.

ألقت الدراسة الضوء على الاستقالات الأخيرة لقيادات حزب العدالة والتنمية، والتي وضعت ناخبي الحزب الحاكم في حيرة من أمرهم، حيث عبر 19.5% عن ترددهم من تأييد حزب أوغلو المزمع تأسيسه، و3.2% أكدوا أنهم سيصوتون للحزب الوليد، بينما أكد 48.5% رفضهم التصويت له، كما أوضح 3.9% من ناخبي حزب الحركة القومية أنهم يفكرون في التصويت لحزب داود أوغلو.

وبالنسبة لباباجان وحليفه جول، بلغت نسبة التصويت من بين ناخبي حزب أردوغان 3.2%، بينما بلغت نسبة من يفكرون في التصويت له في حزب الحركة القومية نحو 6.8%.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com