أوروبا تنتقد بناء مستوطنات جديدة في الضفة والقدس

أوروبا تنتقد بناء مستوطنات جديدة في الضفة والقدس

بروكسل- طالب الاتحاد الاوروبي، إسرائيل، بمراجعة قرارها طرح مناقصات، أمس الجمعة، لبناء 450 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية والقدس.

ودعت الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمنية في الاتحاد، فريديريكا موجريني، في بيان صحفي، أمس، إسرائيل لـ“وضع حد للتوسع الاستيطاني“.

واعتبرت موجريني الإجراء الإسرائيلي ”مخالف للقانون الدولي ويشكل عقبة في طريق السلام، و في حال تنفيذه، سيقوض حل الدولتين ويؤجج الوضع المتوتر للغاية على الأرض“.

وطالبت المسؤولة الاوروبية، جميع الأطراف ”بممارسة أقصى درجات ضبط النفس وتجنب اتخاذ أي قرار يمكن أن يؤدي إلى تفاقم التوترات“.

وكانت منظمة إسرائيلية غير حكومية مختصة بمتابعة الاستيطان، أفادت بأن حكومة بنيامين نتنياهو، أصدرت، صباح أمس، مناقصات لبناء 450 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية والقدس.

وقالت حركة ”السلام الآن“ اليسارية، في بيان، إن ”102 وحدة في مستوطنة كريات أربع في الخليل، و156 في مستوطنة الكناه، و78 وحدة في مستوطنة الفية منشيه، و114 في مستوطنة آدم“.

وأضافت المنظمة، إن ”هناك مناقصة لبناء فندق في مستوطنة معاليه أدوميم بشرق القدس، ومناقصات أخرى لمرافق تجارية ومكاتب في مستوطنتي عمانوئيل شمال الضفة الغربية ومعاليه أدوميم“.

وتابعت أن هناك مخطط لبناء 93 وحدة في جنوبي غيلو جنوب القدس حيث تم إيداعها للمصادقة في اللجان.

ولم يصدر عن الحكومة الإسرائيلية، أي بيان أو تعقيب بهذا الشأن.

والمناقصات هي المرحلة الأخيرة قبل عملية البناء الفعلي.

يذكر أن السلطة الفلسطينية التي وقعت مطلع الشهر الجاري على ميثاق روما المؤسس للمحكمة الجنائية الدولية عقب فشل مجلس الأمن الدولي في تمرير مشروع فلسطيني عربي لإنهاء الاحتلال، تهدد باللجوء إلى المحكمة لمعاقبة إسرائيل على بناء المستوطنات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com