60 قتيلا بتفجير مسجد شيعي في باكستان

60 قتيلا بتفجير مسجد شيعي في باكستان

إسلام آباد ـ قال طبيب إن عدد قتلى انفجار كبير وقع في مسجد للشيعة بمدينة شيكاربور الباكستانية الجمعة ارتفع إلى نحو 60 قتيلا.

وقال الطبيب شوكت ميمون الذي يعمل في مستشفى محلي ”ارتفعت حصيلة القتلى إلى 60 قتيلا. لا نزال نضع قوائم بناء على المعلومات الواردة من المواقع القريبة التي نقل إليها المصابون للعلاج.“

وأصيب العشرات في الانفجار الذي وقع أثناء صلاة الجمعة.

ويتصاعد العنف الطائفي في باكستان حيث تستهدف الجماعات السنية المتشددة في العادة مساجد الشيعة الذين تعتبرهم كفارا.

وذكرت الشرطة أنه لم يتضح بعد سبب الانفجار الذي وقع خلال صلاة الجمعة في وسط المدينة التي تقع في ولاية السند بجنوب البلاد.

وذكر ثاقب اسماعيل ميمون رئيس شرطة شيكاربور ”نحاول تحديد طبيعة الانفجار…يفحص فريق للمفرقعات الموقع.“

وانهار جزء من المسجد بعد الانفجار ودفن بعض الجرحى تحت الأنقاض قبل أن ينتشلهم المارة ويقلوهم بسيارات إلى المستشفى.

وأعلنت جماعة جند الله المنشقة عن حركة طالبان الباكستانية التي بايعت في العام الماضي تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليتها عن الهجوم.

وقال فهد مروة المتحدث باسم جند الله ”كان هدفنا التجمع الشيعي (في المسجد)… إنهم أعداؤنا“ من دون أن يفصح عن مزيد من التفاصيل.

وقال ساين راخيو ميراني وهو مسؤول محلي في الشرطة إن الانفجار نجم عن عبوة ناسفة.

غير أن التلفزيون الباكستاني نقل عن عدد من السكان قولهم إنهم شاهدوا رجلا يرتدي سترة ناسفة.

ويشكل الشيعة نحو خمس سكان باكستان البالغ عددهم 180 مليونا. وقتل أكثر من 800 شيعي في هجمات منذ بداية 2012 وفقا لتقديرات منظمة هيومن رايتس ووتش لحقوق الإنسان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com