مع إنطلاق مفاوضات تشكيل الحكومة.. ”أزرق أبيض“ يتهم ”الليكود“ بالسعي لانتخابات ثالثة – إرم نيوز‬‎

مع إنطلاق مفاوضات تشكيل الحكومة.. ”أزرق أبيض“ يتهم ”الليكود“ بالسعي لانتخابات ثالثة

مع إنطلاق مفاوضات تشكيل الحكومة.. ”أزرق أبيض“ يتهم ”الليكود“ بالسعي لانتخابات ثالثة

المصدر: ربيع يحيى – إرم نيوز

أفادت وسائل إعلام إسرائيلية اليوم الجمعة، أن رئيس الوزراء المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو، أصدر توجيهات لطاقم المفاوضات التابع لحزب ”الليكود“، بالعمل على إحراز تقدم سريع في مسيرة المفاوضات الائتلافية، بناءً على الرؤية التي عرضها الرئيس ريؤوفين ريفلين خلال تكليفه بتشكيل الحكومة الخامسة والثلاثين في تاريخ البلاد، وفقًا لموقع ”واللا“ الإخباري.

وطالب ريفلين نتنياهو، الأربعاء الماضي، بتعيين قائم بأعمال رئيس الحكومة، بصلاحيات واسعة، تحسبًا لاحتمال عدم قدرته على مزاولة مهام عمله، على خلفية جلسات الاستماع الخاصة بقضايا الفساد التي تورط بها، والتي تبدأ مطلع الشهر المقبل، كما طالبه بتشكيل حكومة وحدة وطنية بالتساوي مع كتلة كاحول لافان (أزرق أبيض) برئاسة بيني غانتس.

ونقلت صحيفة ”هآرتس“ عن مصادر بقائمة ”أزرق أبيض“ التي حققت 33 مقعدًا بالكنيست متفوقة على ”الليكود“ بفارق مقعد واحد، أن ممثلي الحزب الأخير يكترثون فقط بمسألة من يتولى رئاسة الحكومة أولًا في حكومة تناوب، نتنياهو أم غانتس، وذلك عقب أول اجتماع استمر 4 ساعات بين الجانبين، منذ تكليف نتنياهو بتشكيل الحكومة، على أن تستأنف الاجتماعات الأحد المقبل.

وناقش ممثلو الجانبين صباح الجمعة، مسألة تشكيل الحكومة الموسعة، وقالت مصادر في طاقم المفاوضات التابع لقائمة ”أزرق أبيض“ لصحيفة ”هآرتس“ إن ممثلي ”الليكود“ وضعوا شروطًا مجحفة لن تقبلها قائمة ”أزرق أبيض“.

وأشارت المصادر إلى أن ممثلي ”الليكود“ يستهدفون ”جر البلاد إلى انتخابات ثالثة“، مضيفة: ”هذا ما يريده نتنياهو“، طبقًا لصحيفة ”هآرتس“.

وتابعت: ”أول جولة مفاوضات مع الليكود تركت انطباعًا لدى ممثلي أزرق أبيض بأن هذا الحزب يريد انتخابات ثالثة وإبلاغ الرئيس بأسرع ما يمكن أنه لم يتم تشكيل ائتلاف.. الأمر الوحيد الذي كانوا يحرصون عليه هو من سيتولى أولًا رئاسة حكومة التناوب“.

وأردفت المصادر أن ممثلي ”الليكود“ تمسكوا بشرطين أساسيين، الأول هو أنهم يمثلون ”كتلة اليمين“ وليس ”الليكود“ فحسب، والثاني هو التمسك برؤية الرئيس ريفلين كأساس للمفاوضات الائتلافية، لكن مع ترك الباب مفتوحًا لإدخال تعديلات من وجهة نظرهم.

وذكر رئيس طاقم المفاوضات عن حزب ”الليكود“ الوزير السابق ياريف ليفين أنه تم إبلاغ ممثلي ”أزرق أبيض“ بأن ”الليكود“ يوافق على رؤية الرئيس كأساس للمفاوضات لتشكيل حكومة وحدة، فيما صدر بيان عن الحزب جاء فيه أن نتنياهو ”وجه تعليمات للطاقم بإحراز تقدم سريع نحو تشكيل حكومة موسعة“.

وأضاف ليفين في مستهل الاجتماع مع ممثلي ”أزرق أبيض“، أن الشارع الإسرائيلي لا يريد انتخابات ثالثة، بل يتطلع لرؤية حكومة وحدة وطنية واسعة، مضيفًا: ”لو لم ننجح في هذه المسيرة، فإن من أفشلها سيأخذ معه الشعب الإسرائيلي لانتخابات ثالثة“.

وكلف ريفلين نتنياهو الأربعاء الماضي بتشكيل الحكومة، بذريعة حصوله على أعلى عدد من التوصيات، وذكر أنه على الرغم من التقارب في عدد التوصيات التي حصل عليها كل مرشح، أي 55 صوتًا لنتنياهو مقابل 54 صوتًا لغانتس، لكن هناك 10 نواب عرب جاءت توصيتهم لصالح الأخير، لكنهم شددوا على أنهم لن ينضموا لأي حكومة مقبلة، ومن هنا زادت حظوظ نتنياهو.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com