مجلة أمريكية: إيران تتمادى في استفزازها لعقد لقاء مع ترامب – إرم نيوز‬‎

مجلة أمريكية: إيران تتمادى في استفزازها لعقد لقاء مع ترامب

مجلة أمريكية: إيران تتمادى في استفزازها لعقد لقاء مع ترامب

المصدر: واشنطن – إرم نيوز

رأت مجلة أمريكية، اليوم الخميس، أنّ إيران بدأت تتمادى في سلوكها العدواني بهدف إظهار نفوذها، والموافقة على لقاء الرئيس، دونالد ترامب، من موقف قوة.

وأعربت مجلة ”العلاقات الخارجية “ الشهرية، التي تصدر عن مجلس العلاقات الخارجية، عن اعتقادها بأن كلا الرئيسين ترامب وحسن روحاني بحاجة للاجتماع من موقف قوة، وأن اللقاء لمجرد المصافحة لن يتحقق.

ولفتت المجلة إلى ”رفض روحاني لقاء الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما في الأمم المتحدة حتى بعد توقيع الاتفاق النووي العام 2015، معتبرة أنّ أيّ لقاء مع ترامب سيشكل ”خطرًا كبيرًا“ على روحاني رغم إعلان الأول رغبته في اللقاء.

وأشارت إلى أنّ ”ترامب قد يكون يسعى إلى لقاء روحاني من أجل الحصول على صورة تثبت بأنه أول رئيس أمريكي التقى بنظيره الإيراني منذ ثورة العام 1979“.

ورأت أنّ ”روحاني لن يوافق على اللقاء ما لم يقتنع بأنّه ”سيعود إلى إيران ويعلن أنه حقق إنجازًا كبيرًا بوقف الحرب الاقتصادية الأمريكية على بلاده“، مضيفة أنّ ”أي لقاء بين الرئيسين دون تحقيق مثل تلك النتيجة سيمثل خطرًا على مستقبل روحاني، خاصة وأن طهران تصر على رفع العقوبات الأمريكية قبل الموافقة على الاجتماع“.

وبينت أنّ ”المسؤولين الأمريكيين والإيرانيين عقدوا مفاوضات في سلطنة عُمان عامي 2012 و2013، أدت إلى الوصول لاتفاق العام 2015 ”فقط لأن الطرفين شعرا بأنهما وافقا على الحضور على طاولة المفاوضات من موقف قوة“.

وقالت المجلة: ”بالطبع لا يستطيع روحاني العودة لإيران بعد مجرد مصافحة الشخص الذي تبجح بأنه سيحطم اقتصاد بلاده، وهدد بمحوها وسعى إلى زعزعة استقرار إيران، خاصة وأن سياسة ترامب تجاهها لم تتغير حتى الآن“.

وأضافت: ”من الواضح أن طهران ترى أن الاجتماع مع ترامب يشكل ورقة قيمة عليها أن تلعبها لا أن تهدرها، لكنها تريد أن يتم ذلك من موقف قوة، والحقيقة أن ترامب وروحاني يبدوان الآن في موقف مشابه للموقف قبل العام 2015، وهناك احتمال بأن يتم اللقاء إذا ما شعر الطرفان بأنهما قويان“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com