نتنياهو ”يتسول“ ردًا من غانتس بشأن تشكيل حكومة وحدة

نتنياهو ”يتسول“ ردًا من غانتس بشأن تشكيل حكومة وحدة

المصدر: القدس المحتلة - إرم نيوز

عاد بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي، اليوم الخميس، لاستجداء بيني غانتس زعيم حزب ”كاحول لافان“، للموافقة على دعوته بشأن تشكيل حكومة وحدة وطنية موسعة، في خطوة وصفها مراقبون بأنها ”تسوّل“ سياسي من نتنياهو للبقاء في الحكم.

وقال نتنياهو في تغريدة عبر ”تويتر“، اليوم:“بخيبة أمل فوجئت بأنه في هذا الوقت ما زال بيني غانتس يرفض الرد على دعوتي للقائه، دعا الرئيس للوحدة، ودون لقاء بين الحزبين الرئيسين من المستحيل تشكيل حكومة وحدة“.

وأضاف:“تحتاج إسرائيل إلى حكومة وحدة واسعة قدر الإمكان، وليس إعادة الانتخابات، وبالتأكيد ليس حكومة تعتمد على أحزاب معادية للصهيونية“.

وختم نتنياهو حديثه الموجه إلى خصمه السياسي في انتخابات الكنيست والمتفوق عليه قبل إعلان النتائج الرسمية قائلًا:“غانتس، العرض الذي قدمته لك حتى توافق على لقاء بيننا ما زال قائمًا، وهذا ما يتوقعه الجمهور منا“.

مطلب الساعة

وكان بنيامين نتنياهو قد دعا غانتس في وقت سابق، من يوم الخميس، من أجل الاجتماع، اليوم، لمناقشة تشكيل حكومة وحدة وطنية موسعة.

وفي الوقت نفسه توجه ديوان رئيس الحكومة نتنياهو إلى مكتب بيني غانتس لتنسيق الاجتماع بين الجانبين.

وقال نتنياهو:“الشعب يتوقع من كلينا إظهار مسؤولية والقيام بالتعاون، لذلك أطالبك، بيني، تعال لنجتمع، اليوم، في أي ساعة، وفي أي لحظة، حتى نحرك هذه العملية والتي هي مطلب الساعة، ومحظور علينا ولا يوجد أي سبب للوصول إلى انتخابات ثالثة، أنا ضد هذا، ومطلب الساعة حكومة وحدة واسعة، اليوم“.

وذكر نتنياهو، في بيان، أنه خلال الانتخابات طالب بإقامة حكومة يمين، لكن لسوء الحظ النتائج أظهرت أن الأمر غير ممكن، قائلًا:“الشعب لم يحسم بين الكتلتين، لذلك لا يوجد مفر سوى إقامة حكومة وحدة موسعة، وواسعة قدر الإمكان، ومركَّبة من الجميع الذين إسرائيل غالية على قلوبهم“.

رد غانتس

في المقابل، ردَّ غانتس على سؤال حول إمكانية قبول عرض نتنياهو وإقامة حكومة وحدة وطنية في تصريح نقله موقغع i24NEWS  العبري قائلًا:“يجب أن نتعلم من عمر بيرس وحكمته وشبابه، هو دائمًا يقف وراء مصلحة الدولة، وسنفعل نفس الشيء“.

وأكد أنه سيعمل على إقامة حكومة وحدة موسعة وليبرالية برئاسته، باعتبار أن هذا الأمر ”يمثل طلب الشعب الذي يرغب بها“، مؤكدًا أنها ستكون حكومة فعالة وقادرة على تحقيق الإنجازات.

ووعد غانتس بإدارة مفاوضات مدروسة نحو إقامة حكومة وحدة وطنية، حيث قال:“بعد الانتخابات التي فُرضت على إسرائيل، الشعب خرج لصناديق الاقتراع، وصوَّت، واتخذ قرارًا واضحًا، والشعب اختار الوحدة، وطلب أن تكون إسرائيل قبل أي شيء آخر، ولن نخضع لأية إملاءات“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com