للتضييق على فلسطينيي الداخل.. إسرائيل تحرم البدو من المشاركة في انتخابات الكنيست

للتضييق على فلسطينيي الداخل.. إسرائيل تحرم البدو من المشاركة في انتخابات الكنيست

المصدر: القدس المحتلة - إرم نيوز

حظرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، تنظيم مواصلات لنقل سكان القرى البدوية غير المعترف بها في النقب إلى مراكز الاقتراع غدًا الثلاثاء، للإدلاء بأصواتهم في انتخابات ”الكنيست“ الإسرائيلية.

وأصدر رئيس لجنة الانتخابات الإسرائيلية  القاضي حنان ميلتسر، قرارًا يحظر بموجبه على منظمة (زازيم – حراك شعبي) من تنظيم مواصلات لنقل سكان القرى البدوية بالنقب إلى مراكز التصويت، بعد أن قبل القاضي التماسًا قدمه حزب ”الليكود“.

وقرر القاضي، حسب قناة ”مكان“ العبرية، أنه يتعين على المنظمة ”زازيم“ التسجيل كهيئة ناشطة في الانتخابات، لدى مراقب دولة الاحتلال.

وتأتي تلك الخطوة في إطار التضييق على الناخبين الفلسطينيين في أراضي الداخل المحتل عام 48، الذين يتهمهم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بالسعي لتزوير الانتخابات لصالح منافسيه وإسقاطه عن الحكومة.

تعزيزات أمنية

من جهته، كشف جلعاد أردان وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي، اليوم الإثنين، أن سلطات الاحتلال ستنشر غداً الثلاثاء 19 ألف شرطي في مراكز الاقتراع بأنحاء البلاد بالتزامن مع انطلاق انتخابات الكنيست لاختيار رئيس للحكومة.

وزعم أردان خلال حديث إذاعي، اليوم، أن تلك الحطوة تأتي بحجة الحفاظ على النظام العام ومنع التزوير، الذي يتهم عرب الداخل الفلسطيني المحتل بارتكابه.

وأضاف اردان أنه سيتم تزويد شرطة الاحتلال بكاميرات لتوثيق سير العملية الانتخابية بالإضافة الى توزيع 3 آلاف كاميرا على مراقبي لجنة الانتخابات المركزية من أجل ضمان نزاهة الانتخابات، حسب زعمه.

وخصصت إسرائيل حوالي 10،700 صندوق اقتراع منتشرة في أكثر من 4000 مركز اقتراع في جميع أنحاء الأراضي المحتلة.

ويتهم رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو عرب الداخل المحتل بالسعي لتزوير الانتخابات لصالح منافسيه وإسقاطه عن الحكومة.

وقال أحمد الطيبي النائب العام في الكنيست إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يتهم العرب بتزوير انتخابات الكنيست المقبلة لرفضهم تركيب كاميرات في مراكز الاقتراع خلال الانتخابات لخوفه من الخسارة.

وقال الطيبي خلال تصريح أوردته قناة ”مكان“ العبرية:“إن رئيس الوزراء يخشى خسارة الانتخابات لذا يقوم باتهام المواطنين العرب بتزويرها“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com