يهود يقيمون بؤرة استيطانية جديدة في القدس – إرم نيوز‬‎

يهود يقيمون بؤرة استيطانية جديدة في القدس

يهود يقيمون بؤرة استيطانية جديدة في القدس

المصدر: القدس المحتلة - إرم نيوز

أقدم مستوطنون يهود، فجر اليوم الأحد، على إقامة بؤرة استيطانية جديدة على ”جبل المنطار“ في بادية القدس شرقي بلدة السواحرة الشرقية.

وأفادت مصادر فلسطينية اليوم بأن عددًا من المستوطنين قاموا بوضع عدة بيوت متنقلة ”كرفانات“ وبراميل مياه وأشياء أخرى على الجبل المذكور عند الرابعة من فجر اليوم.

وذكر رئيس بلدية السواحرة يونس جعفر في تصريح أوردته وكالة ”وفا“ الرسمية، بأن هذه الاراضي يطلق عليها ”الدبة“، وملكيتها تعود لأهالي بلدة السواحرة، وضمن تسجيل الخارطة البريطانية.

وقال إن عدداً من المستوطنين المسلحين شرعوا منذ ساعات الصباح الباكر بتجريف أراضٍ ووضع المعدات فيها، وتشمل: كرفانات، ومظلات، وصنابير مياه، تمهيدا للاستيلاء على مئات الدونمات، بحجة انها ”املاك دولة“.

يشار إلى أن المستوطنين كانوا قد جرفوا يوم أمس أراضي تقع خلف جدار الضم والتوسع في بلدة أبو ديس جنوب شرق القدس، بهدف تعزيز الاستيطان وإقامة بؤر استيطانية في هذه المنطقة.

ويأتي تجريف الأراضي في إطار خطة توسيع وتسريع وتيرة الاستيطان في الضفة الغربية بما فيها مدينة القدس، من أجل تهويدها والسيطرة على جميع الأحياء التي تحيط بها عبر إنشاء وإقامة وتنفيذ مشاريع استيطانية عدة.

وأعلنت سلطات الاحتلال في السابق عن الاستيلاء على الأراضي في المنطقة بهدف إقامة حي استيطاني أطلق عليه اسم ”كدمات زيون“، والذي سيضم 400 وحدة استيطانية، ومنذ الإعلان تحاول مجموعات المستوطنين السيطرة على هذه الأراضي للبدء بإقامة هذا الحي الاستيطاني، والذي يطل على الأقصى ومدينة القدس.

وكشف تقرير حقوقي فلسطيني، السبت، أن خطة ضم الأغوار الفلسطينية وشمال البحر الميت التي أعلن رئيس وزراء حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، هي مقدمة لخطط ضم أوسع يشمل الكتل الاستيطانية وجميع المستوطنات بمساحة تغطي 75% من المنطقة المستهدفة، التي صنفها اتفاق المرحلة الانتقالية بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي مثل منطقة (ج) بالضفة الغربية الخاضعة بشكل كامل لسلطات الاحتلال.

وذكر التقرير الصادر عن ”المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان التابع لمنظمة التحرير“، أن ”نتنياهو بذل خلال الأشهر الأخيرة جهودًا سياسية من أجل تهيئة الظروف لمثل هذه الخطوة، على أن تكون تلك هي الخطوة الأولى على طريق ضم كافة المستوطنات“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com