تقرير: إيران تريد صفقة مع أمريكا من موقف قوة

تقرير: إيران تريد صفقة مع أمريكا من موقف قوة

المصدر: واشنطن – إرم نيوز

كشف مركز بحوث استراتيجية أمريكي، اليوم السبت، أن طهران تريد بالفعل إبرام صفقة مع إدارة الرئيس دونالد ترامب فقط من موقف قوة، وأنها تواصل انتهاك الاتفاق النووي لعام 2015 لإظهار أنها ليست ضعيفة.

ورأى مركز الدراسات الاستراتيجية الدولية أن حكومة طهران تقوم بافتعال الأزمات دون اللجوء للحرب ضمن استراتيجية تهدف إلى لفت أنظار العالم على أنها قوية وإظهار قدرتها للشعب الإيراني على أنها قادرة على التعامل مع تلك الأزمات، مشيرًا إلى أن انتهاكات اتفاق 2015 تأتي في إطار تلك الاستراتيجية.

وقال في تقرير: ”من الواضح أن النظام الإيراني يختار القيام بأفعال قابلة للإلغاء بسرعة، وهو يبدي حذرًا بالغًا من أجل عدم إظهار رغبته الشديدة في التفاوض خوفًا من مزيد من التراجع في نفوذه المتآكل.. هذا يعني أن النظام لا يريد التفاوض من موقع ضعف، لكنه في حقيقة الأمر يتطلع إلى إبرام صفقة مع الولايات المتحدة“.

وأعرب المركز عن اعتقاده بأن أكثر ما يخيف إيران ليس غزوًا أمريكيًا لها، بل تجاهل العالم لمعاناتها نتيجة العقوبات الشديدة التي يفرضها ترامب منذ أكثر من عام.

وأشار إلى أن طهران تقوم من حين إلى آخر بأفعال من أجل تلافي ذلك السيناريو، بما فيها رفع درجة المخاطر أو الإعلان عن استعدادها التفاوض، مضيفًا أن طهران تبدو وكأنها تسعى إلى ”خلق شعور دائم لدى العالم بضرورة التفاوض معها بسبب خوفها من تجاهل العالم لمعاناتها فقط لأن ترامب يريد معاقبتها“.

ونقل التقرير عن مسؤولين في البيت الأبيض قولهم إن الإدارة تريد إبرام صفقة مع إيران وإنها تنتظر أن تصبح الحكومة الإيرانية ”في أقصى درجات الليونة حتى تكون على استعداد لتقديم الحد الأقصى من التنازلات“.

وقال: ”ما يقوله المسؤولون يوحي بأن الإدارة الأمريكية لا تريد اتفاقًا صغيرًا لأنها تسعى إلى التوصل إلى صفقة كبيرة.. هم أيضًا يعتقدون بأن تصاعد التوتر مع إيران بشكل كبير سيؤدي بالنهاية إلى انفراج كبير يمهد الطريق لمثل تلك الصفقة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com