فرنسا.. اتهام الزعيم السابق لليمين المتطرف باختلاس أموال عامة

فرنسا.. اتهام الزعيم السابق لليمين المتطرف باختلاس أموال عامة

المصدر: أمينة بنيفو - إرم نيوز

خضع الزعيم السابق لحزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف في فرنسا ”جون ماري لوبان“، اليوم الجمعة، للتحقيق في باريس، بعدما وجهت له رسميًا تهمة ”اختلاس أموال عمومية“، و“التواطؤ“ في خلق وظائق وهمية داخل حزب الجبهة الوطنية، تدفع أجورها على حساب البرلمان الأوروبي.

وتم التحقيق مع مؤسس حزب الجبهة الوطنية- الذي تحول اسمه إلى التجمع الوطني – لمدة 4 ساعات من طرف قاضيي التحقيق كلير تيبو وودومينيك بلان، بخصوص توظيف 3 من مساعديه، حسب تصريح محاميه للصحافة الفرنسية.

وسبق أن تم استدعاء جون ماري لوبان (91 عامًا) للتحقيق في 11 نيسان/إبريل الماضي، لكنه رفض الحضور على أساس أنه يتمتع بالحصانة كنائب سابق في البرلمان الأوروبي، لكن هذا الأخير رفع عنه الحصانة بطلب من العدالة الفرنسية.

وصرح محاميه فريديريك جواكيم أنّه ”مرهق جدًا من كل هذا. بديهي أنها قضية سياسية أو بالأحرى سياسوية“، ثم انتقد ما اعتبره ”تدخلًا للسلطة القضائية في السلطة التشريعية“.

ولوبان الذي قاد حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف بين أعوام 1972 و2011، ليس المتهم الوحيد في هذا الملف، حيث يجري التحقيق أيضًا مع ابنته مارين لوبين زعيمة الحزب الحالية والمرشحة الرئاسية السابقة، بالإضافة إلى صديقها السابق لويس اليوت، ومحاسب الحزب ويليراند دو سان جوست.

ووصل عدد المتهمين في القضية إلى 20 شخصًا.

كما أنّ البرلمان الأوروبي يوجه اتهامه للحزب كمؤسسة بـ“اختلاس أموال عمومية“، بعدما اكتشف تواطؤ أعضائه في استغلال المبالغ المالية التي تخصص للنواب قصد دفع أجور مساعديهم في البرلمان.

 وقدر المبلغ المختلس بين 2009 و2017 بـ 7 ملايين يورو.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com