طهران تمدد فترة اعتقال باحث بريطاني من أصول إيرانية

طهران تمدد فترة اعتقال باحث بريطاني من أصول إيرانية

المصدر: إرم نيوز

مددت السلطات الإيرانية، اعتقال الباحث في العلوم الاجتماعية البريطاني من أصول إيرانية، كاميل أحمدي، الذي جرى اعتقاله في الـ 13 من أغسطس/آب الماضي، بحسب ما أفادت زوجته شفق رحماني.

ونقلت إذاعة ”فردا“ التابعة للمعارضة، اليوم الجمعة، عن شفق رحماني قولها، إن ”السلطات الإيرانية أبلغت زوجها الباحث كاميل أحمدي، الخميس، بتمديد فترة احتجازه لمدة شهر واحد، على الرغم من عدم توجيه اتهامات له“.

وقالت رحماني إن ”زوجها أبلغها أثناء زيارته أمس في سجن إيفين الذي يخضع لإدارة الحرس الثوري الإيراني في طهران، أن مكتب المدعي العام، قام باستجوابه في الأيام الماضية بشأن مواضيع تتعلق بالأبحاث والدراسات وعمله“.

وأضافت: ”كنت أتطلع للإفراج عنه، لكن للأسف تم تجديد اعتقاله لمدة شهر آخر“.

وكاميل أحمدي، المولود في مدينة مهاباد الكردية الواقعة شمال غرب إيران، هو مواطن إيراني بريطاني يعيش في طهران، وأجرى بحثًا في السنوات الأخيرة حول مواضيع ”ختان الإناث“ و ”الإنجاب“ و ”الزواج الأبيض“ في إيران.

وعادة ما يكون حملة الجنسية المزدوجة (الإيرانية والأجنبية) عرضة للاعتقال والسجن في إيران، ولا تعترف طهران بالجنسية المزدوجة، حيث اعتقلت قوات الحرس الثوري في يونيو/حزيران 2016، الناشطة والصحفية البريطانية من أصول إيرانية، نازنين زاغري، وجرى الحكم بالسجن لمدة 5 سنوات بتهمة ”السعي لقلب نظام الحكم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com