تقرير يفند مزاعم إيران صناعة أقمارها الصناعية

تقرير يفند مزاعم إيران صناعة أقمارها الصناعية

المصدر: مجدي عمر – إرم نيوز

كشف تقرير إخباري، يوم الأربعاء، أن أجزاء من القمر الصناعي الإيراني ”ناهيد 1“ والذي فشلت تجربة إطلاقه مؤخرًا، يعود لشركة إلكترونيات ألمانية، مما ينفي ما زعمت به إيران بمحلية صناعة الصواريخ والأقمار الصناعية.

ولفت التقرير المنشور على موقع تلفزيون ”إيران إنترناشونال“ المعارض، إلى أن أجزاء القمر الصناعي ناهيد 1 من انتاج شركة ”Faulhaber“ الألمانية والمتخصصة في انتاج وتصنيع الأجزاء والمواد الدقيقة للأنظمة الموجية والبصرية والمعدات الداخلة في الصناعات الفضائية.

وأوضح أن ما نشرته إيران أخيرًا حول سلامة القمر الصناعي ”ناهيد 1“ ردًا على تقارير انفجاره وفشل إطلاقه، أظهر وجود اسم وشعار الشركة الألمانية على أجزاء من القمر الصناعي بوضوح.

وأكد التقرير بأن ذلك يتنافى مع ما أعلنته إيران على لسان وزير الاتصالات، محمد جواد آذر جهرمي، أن القمر الصناعي منتج ومصنع بأيادي ومعدات إيرانية محلية الصنع 100%، بينما استعانت طهران بمعدات وأجهزة من الخارج وفق ما ذكر تقرير ”إيران انترناشونال“.

وذكرت تقارير صحفية أن التجربة الفضائية الأخيرة التي أطلقتها إيران هي ثالث تجربة لطهران منذ شهر كانون الثاني/يناير من العام الجاري، تنتهي بالفشل، حيث لم تنجح إيران في إطلاق صواريخ تحمل أقمارًا صناعية ما ينفي ادعاءات طهران بتطويرها الصناعات الصاروخية والفضائية.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية فرضت أوائل الشهر الجاري عقوبات استهدفت 3 مراكز للأبحاث الفضائية الإيرانية وهي ”وكالة الفضاء الإيرانية التابعة لوزارة الاتصالات، ومركز أبحاث الملاحة الفضائية التابع لوزارة العلوم، وأخيرًا مركز الأبحاث الفضائية المدرج تحت مركز الملاحة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com