هل يشجع رحيل بولتون مفاوضات واشنطن وطهران؟

هل يشجع رحيل بولتون مفاوضات واشنطن وطهران؟

المصدر: طهران-إرم نيوز

أثار قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إقالة مستشاره للأمن القومي جون بولتون، تساؤلات بشأن ما إذا كانت إزاحة ”العدو الأكبر“ لإيران في البيت الأبيض مشجعة لقبول طهران المفاوضات المباشرة مع أمريكا.

ممثل إيران في الأمم المتحدة، مجيد تختي روانجي، رد اليوم الأربعاء على هذا التساؤل برفض أي تفاوض مع إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حتى مع إقالة جون بولتون.

وقال روانجي للوكالة الرسمية الإيرانية، تعليقًا على إزاحة بولتون الذي يعد من أهم المناهضين للنظام الإيراني: ”إقالته (بولتون) قضية داخلية“، مضيفًا أنه ”لا تفاوض مع واشنطن ما لم تكف عن إرهابها الاقتصادي ضد إيران“.

وأوضح المسؤول الإيراني أن ”مسألة التفاوض مع الإدارة الأمريكية غير واردة في ظل استمرار العقوبات“، لافتًا إلى أن ”مسألة سياسة التطرف الأمريكية متعلقة بعوامل مختلفة ومؤثرة في تنظيم السياسة الخارجية الأمريكية“.

وتعقيبًا على تصريحات ترامب الأخيرة، خاصة بعد اجتماع مجموعة السبع الصناعية الكبرى، التي أبدى خلالها الرغبة بلقاء المسؤولين الإيرانيين خاصة الرئيس حسن روحاني، واعتبار وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو هذا الأمر ممكنًا، قال روانجي: ”لقد أعلنا مرارًا، كما أن رئيس الجمهورية أعلن صراحة، بأنه لا مجال للحوار والتفاوض ما دام الحظر الظالم والإرهاب الاقتصادي الأمريكي مفروضًا“.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أعلن أمس الثلاثاء، إقالة مستشاره للأمن القومي جون بولتون الذي يعتبر من أبرز الصقور في إدارته وأكثرهم تشددًا في التعاطي مع الملف الإيراني.

وقال ترامب في تغريدة له على ”تويتر“: ”أبلغت جون بولتون الليلة الماضية أنه لم تعد ثمة حاجة لخدماته في البيت الأبيض. اختلفت بشدة مع الكثير من اقتراحاته مثل آخرين في الإدارة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com