المعارضة الإسرائيلية تهاجم نتنياهو بعد كشفه أسرار إيران النووية

المعارضة الإسرائيلية تهاجم نتنياهو بعد كشفه أسرار إيران النووية

المصدر: رام الله - إرم نيوز

شنت المعارضة الإسرائيلية هجومًا عنيفًا على بنيامين نتنياهو رئيس الحكومة في أعقاب كشفه في مؤتمر صحافي، معلومات سرية تمتلكها إسرائيل عن الملف النووي الإيراني، بزعم أنه يستخدم ذلك للدعاية الانتخابية.

وبحسب موقع i24news العبري، ترى المعارضة الإسرائيلية أن نتنياهو يسعى لاختلاق قضايا جانبية تُشغل الرأي العام عن فشله قبيل الانتخابات، بدلًا من الحديث عن ”فشل الحكومة وتعطّلها“.

وقال بيني غانتس زعيم حزب ”كاحول لافان“ منافس نتنياهو في الانتخابات الإسرائيلية التي ستجري الأسبوع المقبل، إن نتنياهو ”استخدم معلومات أمنية حساسة لأغراض الدعاية الانتخابية“.

واعتبر ذلك ”دليلًا على سوء التقدير“ ومعبرًا عن حيرته من توقيت عقد المؤتمر الصحافي، في نفس اليوم الذي فشل به نتنياهو من سن ”قانون الكاميرات“، الذي يقضي بتركيب كاميرات في مراكز الاقتراع، بحسب الموقع العبري.

دعاية انتخابية

من جهته، قال عضو الكنيست المعارض يائير لبيد إن نتنياهو ”يستخدم المعلومات الاستخباراتية مرة أخرى في الدعاية الانتخابية له“، معتبرًا ذلك ”عدم مسؤولية وطنية مروّعًا“.

بدوره، قال عضو الكنيست المعارض موشيه يعلون، عبر ”تويتر“: ”حينما تفشل قضية اختلاق الكاميرات، نختلق قضية جديدة، ونعرّض المصالح الأمنية والمصادر وحياة الناس للخطر“.

واتهم يعلون نتنياهو بـ ”محاولة الهرب من مقعد المُتهمين“، في إشارة إلى ملفات الفساد التي تحوم حوله. علمًا بأن غانتس ولبيد ويعلون، ينتمون إلى تحالف ”أزرق أبيض“.

الأمن المقدس

تحالف ”المُعسكر الديمقراطي“ المُعارض أيضًا أصدر بيانًا جاء فيه، أنه ”من المحبّذ ألا يمس مُشتبه به بالرشوة والاحتيال وخيانة الأمانة العامة، بالأمن المُقدّس“.

ودافع مسؤول في ديوان نتنياهو عنه، وكشف أن ”الجهات الأمنية هي من أوصته بإدلاء بتصريحات حول الكشف عن تورقوزآباد والموقع الجديد في آباده، مباشرة بعد المؤتمر الصحفي للمدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، الذي غادر طهران“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com