الديمقراطيون يقتربون من إجراءات عزل ترامب‎

الديمقراطيون يقتربون من إجراءات عزل ترامب‎

المصدر: أ ف ب

اتّخذ الديمقراطيون في الكونغرس الأمريكي اليوم الإثنين، خطوة إضافية باتجاه احتمال بدء إجراءات عزل الرئيس دونالد ترامب، وهو الخيار الذي لا يزال يفرّق المعارضة قبل أكثر من عام من الانتخابات الرئاسية.

ومن المقرر أن تجيز اللجنة القضائية النافذة في مجلس النواب الأمريكي، التي يهيمن عليها الديمقراطيون يوم الخميس، فتح تحقيق لتحديد ما إذا كان يجدر بدء إجراءات إقالة ضد الرئيس، بحسب ما أعلن رئيس اللجنة جيري نيدلر يوم الإثنين.

وستقرر اللجنة التي تجري منذ عدة أشهر تحريات حول دونالد ترامب للمرة الأولى رسميًا هذه التحقيقات في الإطار القانوني لاقالة الرئيس.

وسيكون على أعضاء اللجنة إبداء الرأي في قرار يوضح ”الإجراءات“ التي سيتم اتباعها ”لتحديد ما إذا يجدر التوصية بتصويت إقالة ضد الرئيس دونالد ترامب”.

وبحسب رئيس اللجنة، فإن تحقيق البرلمانيين سيكون واسعًا، وسيشمل أولًا الضغوط الممارسة من ترامب على التحقيق في تدخل روسيا بحملة انتخابات 2016 لتحديد ما إذا كان مذنبًا في عرقلة القضاء.

كما ستهتم اللجنة بمسألة دفع أموال أثناء الحملة الانتخابية في 2016 لشراء صمت نساء يشتبه أن ترامب أقام علاقات معهن، ما قد يشكل انتهاكًا لقوانين تمويل الحملات الانتخابية.

ومنذ أشهر يتساءل الديمقراطيون عن مدى جدوى بدء إجراءات الإقالة خاصة أن الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ تعني فشلًا شبه مؤكد لهذه العملية.

وتبدي رئيسة مجلس النواب الديمقراطية نانسي بيلوسي ترددًا إزاء الفكرة، خشية أن تغطي المباحثات في الكونغرس بشأنها على النقاش الجوهري لحملة انتخابات 2020.

غير أن معسكر أنصار الإقالة ما فتأ يكبر، وباتت أغلبية الديمقراطيين في مجلس النواب منذ الصيف تؤيدها.

بالتوازي، فتح البرلمانيون الديمقراطيون الإثنين جبهة جديدة ضد إدارة ترامب بإعلان تحقيق حول شبهات ضغوط مارسها البيت الأبيض على أوكرانيا.

وهم يشتبهون في ضغط ترامب ومحاميه الشخصي رودي جولياني على هذا البلد، لتزويده عناصر إدانة ضد نجل المرشح الأبرز للانتخابات التمهيدية للديمقراطيين جو بايدن، الذي كانت له لفترة طويلة مصالح في شركة غاز أوكرانية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com