إيران تعتقل ضابطًا اعتدى على سائحة عراقية.. وتعتذر رسميًا (صور)

إيران تعتقل ضابطًا اعتدى على سائحة عراقية.. وتعتذر رسميًا (صور)

المصدر: إرم نيوز

أفادت وسائل إعلام عراقية، مساء الخميس، بأن السلطات الإيرانية في مدينة مشهد شمال شرق البلاد، اعتقلت الضابط برتبة ملازم أول الذي يعمل في مطار مدينة مشهد الدولي، عقب انتشار مقطع فيديو يظهر اعتداءه على سائحة عراقية مسنة كانت متوجهة من مدينة النجف إلى إيران.

View this post on Instagram

أفادت وسائل إعلام عراقية، بأن السلطات الإيرانية في مدينة مشهد شمال شرق البلاد، اعتقلت الضابط برتبة ملازم أول الذي يعمل في مطار مدينة مشهد الدولي، عقب انتشار مقطع فيديو يظهر اعتداءه على سائحة عراقية مسنة كانت متوجهة من مدينة النجف إلى إيران. . ونقلت قناة ”السياسة“ الإخبارية في ”تلغرام“، عن مسؤول في وزارة الخارجية الإيرانية، أن "أي شخص يسيء لأي زائر ومن كل الجنسيات سيعاقب بشدة ليكون عبرة". . وذكرت وسائل إعلام إيرانية، أن ”معاون القنصل الإيراني، قدم اعتذار الحكومة الإيرانية للسيدة العراقية“، متعهدًا بمعاقبة الضابط المعتدي. . #إرم_نيوز #أخبار #منوعات #إيران #العراق #بغداد #مشهد #اعتداء #عنف #ضرب #عراقية #ضابط #ترند #حوادث #جرائم #جديد #لايك #تفاعل #فيديو #فيديوهات #iraq #accident #vidoe #trending #news #assault #multiply

A post shared by إرم نيوز (@eremnews) on

ونقلت قناة ”السياسة“ الإخبارية في ”تلغرام“، عن مسؤول في وزارة الخارجية الإيرانية، أن ”أي شخص يسيء لأي زائر ومن كل الجنسيات سيعاقب بشدة ليكون عبرة“.

وزار معاون القنصل الإيراني في مدينة النجف، حميد مكارم الشيرازي، بصحبة النائب الأول لمحافظ المدينة هاشم الكرعاوي، منزل السيدة العراقية التي تم الاعتداء عليها في مطار مشهد.

وذكرت وسائل إعلام إيرانية، أن ”معاون القنصل الإيراني، قدم اعتذار الحكومة الإيرانية للسيدة العراقية“، متعهدًا بمعاقبة الضابط المعتدي.

وفي وقت سابق من يوم الخميس، ذكرت وزارة الخارجية العراقية عبر لسان المتحدث باسمها أحمد الصحاف، أنها ”تتابع باهتمام بالغ قضية المواطنة التي تعرضت للضرب في مطار مشهد“.

وقال الصحاف في بيان صحافي، له إن ”العراق يتعامل مع الوافدين إلى أراضيه بكل إنسانية واحترام“، داعيًا ”جميع دول العالم إلى أن تتعامل بالمثل مع العراقيين المتواجدين على أراضيها“.

وعادة ما يكون السائحون العراقيون في إيران عرضة للسرقة والابتزاز والقتل في بعض الأحيان من قبل الإيرانيين وحتى قوات الأمن، فيما يتعرض آخرون في مناطق شمال إيران للخطف والاعتداء والمطالبة بمبالغ مالية مقابل الإفراج عنهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com