هيومن رايتس ووتش تنتقد وضع السجون المصرية

هيومن رايتس ووتش تنتقد وضع السجون المصرية

القاهرة – اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش لحقوق الإنسان، اليوم الأربعاء، السلطات المصرية بعدم اتخاذ خطوات جادة؛ لتحسين وضع السجون المكتظة، مما يتسبب في وقوع حالات وفاة.

وقالت المنظمة التي تتخذ من نيويورك مقرا لها، إنها سجلت وقوع تسع وفيات في السجون، منذ منتصف عام 2013.

وأشارت المنظمة إلى أن السلطات ”لا تتخذ أي خطوات جادة“ للتعامل مع الموقف، وأضافت ”توفي كثيرون فيما يبدو إثر احتجازهم في زنازين مكتظة إلى حد كبير، أو لعدم تلقيهم الرعاية الطبية الكافية لأمراض خطيرة.“

واستنادا إلى مقابلات مع أقارب المساجين ومحاميهم، قالت المنظمة إن الأوضاع التي عانى منها الكثير من المحتجزين ”هددت حياتهم“ وقدمت تفاصيل عن وفاة خمسة أشخاص جراء الضرب والافتقار إلى الرعاية الطبية.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية المصرية، هاني عبد اللطيف إن مثل هذا الكلام عار من الصحة وإن هذه الاتهامات غريبة، ولم تصدر قط من جهة أخرى من قبل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com