مباحثات بين إيران والشركة المالكة للناقلة البريطانية المحتجزة

مباحثات بين إيران والشركة المالكة للناقلة البريطانية المحتجزة

المصدر: رويترز

التقى الرئيس التنفيذي لشركة ”ستينا بالك“، المالكة لناقلة ترفع علم بريطانيا وتحتجزها طهران، وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف؛ سعيًا للإفراج عن الناقلة وطاقمها.

واجتمع إريك هانيل الرئيس التنفيذي للشركة مع ظريف في ستوكهولم، أمس، لطلب الإفراج عن الناقلة وطاقمها.

وقال هانيل في بيان اليوم الأربعاء: ”أجرينا حوارًا بناء وتبادلنا المعلومات بشأن القضية“.

وتابع: ”كان من المهم بالنسبة لنا التأكيد على ضرورة إطلاق سراح الطاقم المؤلف من 23 فردًا.. وأيضًا إطلاق سراح الناقلة ستينا إمبيرو التي تملكها شركة سويدية“.

وكانت طهران احتجزت الناقلة في 19 تموز/ يوليو، بعد أسبوعين من احتجاز بريطانيا ناقلة إيرانية قبالة منطقة جبل طارق، والتي جرى إطلاق سراحها هذا الأسبوع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com