الأمم المتحدة: نعمل لاستعادة المسار السياسي في سوريا

الأمم المتحدة: نعمل لاستعادة المسار السياسي في سوريا

نيويورك- قال استيفان دوجريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، إن الأخير يعمل برفقة مبعوثه الشخصي إلى سوريا، استيفان دي ميستورا، لاستعادة المسار السياسي للأزمة السورية.

وأضاف دوجريك خلال مؤتمر صحافي عُقد في مقر الأمم المتحدة في نيويورك، الثلاثاء، أن ”تركيز بان كي مون ودي مستورا ينصب في الوقت الحالي على تجميد الصراع في مدينة حلب السورية وعودة الأطراف إلى النقاش السياسي“.

ورفض المتحدث الأممي الرد على أسئلة الصحافيين بشأن ”تغيير واشنطن وبعض الدول الغربية لمواقفها“ إزاء رئيس النظام السوري بشار الأسد، لكنه استدرك قائلا: ”يرى الأمين العام أنه يتعيّن على جميع الأطراف في سوريا الجلوس على مائدة المفاوضات والانخراط في مناقشات سياسية للخروج من الأزمة الحالية“.

وتابع ”يجري السيد دي ميستورا حاليا مناقشات سياسية على مستويات مختلفة، وسنستمر في ذلك النقاش، وعلى جميع المستويات“.

وفي تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، تقدم دي مستورا، بمبادرة جديدة لتجميد القتال في مناطق عدة بدءا بمدينة حلب وتطبيق قراري مجلس الأمن الدولي 2170 و 2178 المتعلقين بمحاربة الإرهاب ووقف تدفق المقاتلين الأجانب إلى المنطقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com