الادعاء الفرنسي يطلب التحقيق مع متهمين في هجمات باريس

الادعاء الفرنسي يطلب التحقيق مع متهمين في هجمات باريس

باريس – طلب الادعاء الفرنسي، من قضاة تحقيق اليوم الثلاثاء فتح تحقيق رسمي بخصوص أربعة رجال، يشتبه في أنهم ساعدوا في ترتيب هجوم المتشددين على متجر يهودي في باريس.

وتحتجز الشرطة الفرنسية، المشتبه بهم الأربعة، الذين تتراوح أعمارهم بين 22 و28 عاما، منذ يوم الجمعة الماضي.

وتبحث الشرطة عن شركاء محتملين للشقيقين شريف وسعيد كواشي، اللذين نفذا الهجمات على صحيفة شارلي ابدو الساخرة، وأميدي كوليبالي، الذي قتل شرطية وأربعة أشخاص، في المتجر اليهودي، وقتل المسلحون الثلاثة برصاص الشرطة، في التاسع من يناير كانون الثاني الجاري.

وقال مصدر قضائي فرنسي، إن 12 شخصا اعتقلوا الأسبوع الماضي، للاشتباه في تقديمهم دعما لكوليبالي.

وقال وزير الداخلية برنار كازنوف، اليوم الثلاثاء، إن المعتقلين كانوا إلى حد بعيد، معروفين بالفعل لدى الشرطة.

وقال مدعون إن ثمانية من المشتبه بهم، وبينهم ثلاث نساء، أفرج عنهم يوم الأحد، وصباح اليوم الثلاثاء.

وأوصى المدعون بأن يحقق قضاة مع الأربعة الباقين في الحبس، في تهم محتملة بالارتباط بجماعة إرهابية، وأضافوا أنه ينبغي التحقيق مع واحد منهم أيضا بشأن حيازة ونقل أسلحة.

وسيقرر قضاة التحقيق ما إذا كانوا سيمضون قدما في القضية وتنفيذ توصيات الادعاء أم لا.

ويبحث المحققون أيضا فيما إذا كان المهاجمون تلقوا مساعدة من متشددين في أسبانيا، وما إذا كانوا قد حصلوا على الأسلحة في بلجيكا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com