تراجع أمريكي عن المطالبة برحيل الأسد

تراجع أمريكي عن المطالبة برحيل الأسد

المصدر: إرم- دمشق

أظهر دعم أمريكا لمبادرتي الأمم المتحدة وروسيا لإنهاء الصراع الدائر في سوريا، تراجع واشنطن عن المطالبة برحيل الرئيس بشار الأسد، وتحولاً في وجهة نظرها إزاء كيفية إنهاء الأزمة في البلاد.

وكان وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، رحب الأسبوع الماضي بالمبادرتين، لكنه لم يذكر شيئا حول تخلي الأسد عن السلطة، واكتفى بالقول إن ”الأسد هو زعيم يحتاج إلى تغيير سياساته“.

ونقلت صحيفة ”نيويورك تايمز“ الأمريكية، الثلاثاء، عن كيري، قوله إنه ”حان الوقت للرئيس الأسد ونظامه أن يضعا الشعب على رأس أولوياتهما، وأن يفكرا في عواقب أفعالهما التي تجذب مزيداً من الإرهابيين إلى سوريا“.

وأشارت إلى تصريحات لمبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، ستيفان دي مستورا، قال فيها ”إنه يجب الأخذ في الاعتبار عوامل جديدة مثل صعود تنظيم داعش، وأنه لا يمكن محاولة ترتيب لعقد الجولة الثالثة من جنيف قبل بناء دعم لا لبس فيه من جانب الحكومة السورية والمعارضة لنوع من العملية السياسية السورية“.

ووصفت الصحيفة تصريحات دي مستورا بأنها ”تحول تكتيكي“.

وقالت إن ”الإدارة الأمريكية كانت تؤكد دائماً أن التوصل إلى تسوية سياسية دائمة في سوريا يتطلب رحيل الرئيس بشار الأسد، غير أن جمود الوضع العسكري ووجود العناصر المتشددة المسلحة وتفاقم الأزمة الإنسانية التي تعد الأسوأ في العالم، جعل الولايات المتحدة تساير الجهود الدبلوماسية الدولية التي ربما تؤدي إلى تغيير تدريجي في سوريا، مع بدء إيمان واشنطن حالياً بأن الإطاحة بالرئيس الأسد لن يساهم في كبح جماح الفوضى والتطرف“.

ولفتت إلى أن ”مسؤولين أمريكيين أكدوا للنظام السوري عبر وسطاء عراقيين أن الجيش السوري ليس هدفاً للولايات المتحدة، في الوقت الذي تقصف فيه الطائرات الأمريكية مواقع العناصر المتشددة في سوريا، وتواصل الولايات المتحدة تدريب المعارضة السورية وتزويدها بالسلاح، لكن لمحاربة المتشددين وليس الحكومة“.

وأضافت أن ”الولايات المتحدة ودولاً غربية أخرى رحبت بصورة علنية بمبادرتي الأمم المتحدة وروسيا، وهو ما سيؤجل إطار عمل جنيف الذي تدعمه واشنطن والذي يدعو إلى نقل السلطة إلى إدارة انتقالية“.

وتابعت أن ”البحث عن حل سياسي يعكس وجهة نظر مسؤولي الأمم المتحدة التي تبنوها بالنسبة لسوريا منذ فترة طويلة، وهي أنه يتعين على الغرب التكيف مع الواقع القائل إن المعارضة السورية فشلت في هزيمة النظام السوري“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com