هجوم فلسطيني على ترامب بسبب تحريضه إسرائيل ضد رشيدة طليب وإلهان عمر

هجوم فلسطيني على ترامب بسبب تحريضه إسرائيل ضد رشيدة طليب وإلهان عمر

المصدر: رام الله - إرم نيوز

هاجم ساسة وقادة أحزاب وفعاليات فلسطينية، اليوم الجمعة، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وإدارته؛ بسبب ما وصفوه بـ“تحريض أمريكي“ لإسرائيل على النائبتين الأمريكيتين المسلمتين رشيدة طليب وإلهان عمر.

وقال محمود الهباش قاضي قضاة فلسطين، مستشار الرئيس عباس للشؤون الدينية، عبر ”تويتر“: ”أحسنت رشيدة طليب إذا كانت قد ألغت زيارتها لفلسطين بسبب القيود الإسرائيلية على الزيارة“.

وأكدت لجنة العلاقات الدولية لحركة الشبيبة الفتحاوية في فلسطين أنّ ”منع سلطات الاحتلال الإسرائيلي المتطرفة عضوتيْ الكونغرس الأمريكي رشيدة طليب وإلهان عمر من دخول فلسطين يشكّل دليلًا إضافيًا على الهلع الذي تعيشه إسرائيل من أي صوت ينادي بالحرية والعدالة وحق الشعوب بتقرير مصيرها“.

وأضافت، في بيان لها، أنّ ”القرار العنصري الظالم الذي يعتبر إهانة للشعب الأمريكي وإرادته واحترام ممثليه يؤكد أن إسرائيل، التي تدعي أنها الديمقراطية الوحيدة  في الشرق الأوسط، ما هي سوى كيان عنصري تحكمه عصابة من المتطرفين والفاقدين للأهلية الأخلاقية والإنسانية، وأنه لا يختلف عن أي نظام حكم استبدادي تسلطي شمولي في العالم، إنما هي أسوأ كونها تمارس عنصرية ضد جزء من مواطنيها، وضد شعب آخر منذ ما يزيد على سبعة عقود“.

من جهته، قال تيسير خالد، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، إنّ دعم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لقرار حكومة الاحتلال الإسرائيلي منع إلهان عمر ورشيدة طليب من زيارة فلسطين ”موقف شاذ وغريب“.

وأضاف: ”لا يعقل أن يقوم رئيس دولة كالولايات المتحدة الأمريكية بتحريض إسرائيل على مواطني دولته ونوابها المنتخبين“، مؤكدًا أن ”مثل هذا السلوك مستهجن ومشين وغير جدير بالاحترام“.

واعتبر أن ”سلوك ترامب تعبير عن خشية سلطات الاحتلال من أن تتحول هذه الزيارة إلى منصة انطلاق قوية لإطلاع الرأي العام في الولايات المتحدة بشكل خاص وفي العالم بشكل عام على المعاناة التي يعيشها الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال بفعل الانتهاكات المستمرة لحقوق الإنسان، وحجم الجرائم اليومية، التي تحول حياة الفلسطينيين إلى جحيم لا يُطاق“.

بدوره، اعتبر القيادي في حركة حماس الدكتور باسم نعيم أن ”منع سلطات الاحتلال النائبتين في الكونغرس، المسلمتين إلهان عمر ورشيدة طليب، من دخول فلسطين يكشف خوف إسرائيل الوجودي من كشف حقيقتها كدولة احتلال عنصرية، وزيف ادعائها الديمقراطية“.

وشدد في منشور عبر صفحته في ”فيسبوك“ على أنّ ”هذا لن يغير شيئًا من حقيقة الموقف المتصاعد ضد الاحتلال دوليًا“.

ودعا ”جميع أعضاء مجلس النواب والكونغرس الأمريكي لزيارة الأراضي الفلسطينية؛ ليشاهدوا بأعينهم ما يعيشه الفلسطينيون من اضطهاد وإذلال وعنصرية وحرمان من حقوقهم الأساسية على مدار الساعة، وعلى مساحة كل فلسطين التاريخية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com