رئيس إندونيسيا يقترح رسميًا نقل العاصمة لجزيرة بورنيو‎

رئيس إندونيسيا يقترح رسميًا نقل العاصمة لجزيرة بورنيو‎

المصدر: رويترز

اقترح الرئيس الإندونيسي ”جوكو ويدودو“، اليوم الجمعة، على البرلمان نقل العاصمة من جاكرتا المدينة المزدحمة التي يسكنها عشرة ملايين نسمة، وترتفع فيها معدلات التلوث إلى جزيرة بورنيو، لكنه ترك الإندونيسيين يضربون أخماسًا في أسداس بشأن الموقع المحدد.

وطرح الرئيس، الاقتراح في خطاب حالة الاتحاد قبل يوم واحد من احتفال البلاد بالذكرى الرابعة والسبعين لاستقلالها، واقترح إقامة العاصمة الجديدة في كاليمانتان على الجانب الإندونيسي من جزيرة بورنيو، التي تتقاسم جاكرتا السيادة عليها مع ماليزيا وبروناي.

وقال ”إنني هاهنا أسألكم الموافقة على نقل عاصمتنا الوطنية إلى كاليمانتان“.

ومن المقرر، أن يؤدي ويدودو القسم لفترة رئاسة ثانية في أكتوبر تشرين الأول، بعدما فاز بالانتخابات التي أجريت في أبريل نيسان.

وقال ”العاصمة ليست مجرد رمز للهوية الوطنية، لكنها أيضًا تمثيل لتقدم الأمة. هذا من أجل تحقيق العدالة والمساواة الاقتصادية“.

ولم يكشف عن الموقع المحدد للمدينة الجديدة في منطقة تشتهر بالغابات المطيرة، ومناجم الفحم وقردة الأورانجوتان ويسكنها أكثر من 16 مليون نسمة.

وقام ويدودو بجولة في كاليمانتان في مايو أيار، لاستطلاع المواقع المحتملة، وكتب الشهر الماضي على تويتر قائمة مختصرة من ثلاث ولايات هي كاليمانتان الوسطى والشرقية والجنوبية.

ويقول المسؤولون، إن العاصمة الجديدة يجب أن تفي بعدة متطلبات.

فيجب أن تكون في وسط إندونيسيا الأرخبيل الذي يضم أكثر من 17 ألف جزيرة، ويمتد على نحو 5000 كيلومتر من أطرافه الغربية إلى الشرقية.

كما يجب أن تكون أقل عرضة للكوارث الطبيعية من الأجزاء الأخرى في إندونيسيا التي تتعرض عادة للزلازل والفيضانات والبراكين.

وتعد جاكرتا واحدة من أكثر المدن كثافة سكانية في العالم، حيث تضم أكثر من عشرة ملايين شخص وثلاثة أضعاف هذا العدد عند حساب الذين يعيشون في البلدات المحيطة بها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com