أنقرة تغرّم سوريين لكتابتهم العربية على لافتات محالهم التجارية بدلًا من التركية

أنقرة تغرّم سوريين لكتابتهم العربية على لافتات محالهم التجارية بدلًا من التركية

المصدر: إبراهيم حاج عبدي- إرم نيوز

بدأت السلطات التركية بفرض غرامات مالية على أصحاب المحلات التجارية الذين لم يغيروا لافتات محلاتهم التجارية من اللغة العربية إلى اللغة التركية، في مؤشر جديد على تضييق الخناق على اللاجئين السوريين المقيمين في تركيا، والذين يبلغ عددهم أكثر من 3 ملايين.

وقال موقع صحيفة ”ملييت“ التركية، إن مفتشي بلدية أزمير، ثالث أكبر مدينة في البلاد، قاموا بجولة تفتيشية على المحلات التجارية، وحرروا مخالفات بحق أصحابها تتضمن دفع غرامات مالية.

كما أنذر المفتشون أصحاب بعض المحلات، مطالبين إياهم بتغيير اللافتات من العربية إلى التركية.

وأكد المفتشون على وجوب أن تكون اللافتات مكتوبة بنسبة 25% فقط باللغة العربية و75% باللغة التركية، بحسب القانون.

وأعرب ناشطون عن استهجانهم من الإقدام على هذه الخطوة، في بلد يتغنى باللغة العربية، ويقوده حزب العدالة والتنمية الإسلامي.

يشار إلى أن حزب العدالة والتنمية الحاكم، الذي كان قد خسر في الانتخابات الأخيرة، رئاسة 3 بلديات كبرى في تركيا، وهي أنقرة وإسطنبول وأزمير، لصالح حزب الشعب الجمهوري، يعلن صراحة رفضه لوجود لاجئين سوريين في البلاد.

وتعد أزمير الواقعة غرب البلاد، المدينة الثالثة الأكثر اكتظاظًا بالسكان في تركيا بعد إسطنبول وأنقرة، إذ يبلغ عدد سكانها نحو 3 ملايين نسمة. كما تعد ميناء التصدير الأول في البلاد، وهي المدينة الصناعية التركية الثانية بعد إسطنبول، إذ يعمل 31% من القوى العاملة فيها في نشاطات صناعية، كما تعد وجهة سياحية لامتلاكها العديد من المنشآت والمراكز السياحية والثقافية والترفيهية، كالساحات والمتاحف الأثرية والشواطئ والحدائق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com