مجلة أمريكية: تركيا سترتمي في أحضان روسيا بسبب العقوبات

مجلة أمريكية: تركيا سترتمي في أحضان روسيا بسبب العقوبات

المصدر: إرم نيوز

حذرت مجلة ”ناشيونال انترست“ الأمريكية اليوم الخميس من أن تركيا سترتمي في أحضان روسيا في حال فرضت الولايات المتحدة عقوبات اقتصادية عليها لشرائها صواريخ اس-400 الروسية المضادة للأهداف الجوية المتحركة.

ورأت المجلة أن العقوبات لن تؤدي إلى خضوع تركيا، خاصة بعد أن مضت قدمًا في صفقة الصواريخ وهددت بأنها ستتخذ إجراءات انتقامية في حال تعرضها لعقوبات.

وأشارت إلى أن تركيا ستعاني كثيرًا من أي عقوبات أمريكية شديدة، نتيجة المصاعب الاقتصادية التي تواجهها وتراجع عملتها ”الليرة“ بنحو 40% في العامين الماضيين.

ولفتت المجلة إلى أن أمثلة عديدة أثبتت أن العقوبات لا تؤدي إلى رضوخ الدول المستهدفة بل بالعكس تدفعها إلى تشديد موقفها وتحدي الإدارة الأمريكية منوهة بالعقوبات على إيران والعراق وكوبا وكوريا الشمالية وروسيا.

وقالت في تقرير:“إن إخراج تركيا من برنامج تصنيع المقاتلة الأمريكية اف 35 ردًّا على شرائها صواريخ اس-400 كان ردًّا مناسبًا من قبل واشنطن.. لكن تركيا قد تعتبر قيام الإدارة الأمريكية باستهداف اقتصادها بعقوبات مشددة بسبب مشتريات عسكرية بأنه خطوة غير متناسبة وعدائية.“

وأضافت:“من المرجح أن يثير أي قرار بفرض عقوبات اقتصادية من قبل الإدارة الأمريكية غضب تركيا ويدفعها إلى الرد، فيما سيشكل أيضًا حافزًا لأنقرة للتقارب أكثر وأكثر مع روسيا ودول أخرى منافسة للولايات المتحدة.“

واعتبر التقرير أن قوة العقوبات الأمريكية ليست في العقوبات نفسها بل في ”التعهد برفع تلك العقوبات“ مشيرًا إلى أن عملية رفع العقوبات في الولايات المتحدة تعتبر بطيئة جدًّا، وأن عليها أن تسعى إلى تغيير نظام العقوبات لتسريع أي قرار برفعها.

وختمت قائلة:“ينبغي أن يشكل النزاع الحالي مع تركيا حافزًا للإدارة الأمريكية للسعي إلى إصلاح نظام العقوبات من أجل أن يكون أكثر فاعلية ويعطي النتائج المرجوة.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com