ميليشيات مسيحية إفريقية تختطف رجل دين ومواطنة فرنسية – إرم نيوز‬‎

ميليشيات مسيحية إفريقية تختطف رجل دين ومواطنة فرنسية

ميليشيات مسيحية إفريقية تختطف رجل دين ومواطنة فرنسية

بانغي- اختطف أتباع زعيم ميليشيات ”أنتي بالاكا“ المسيحية ”رودريغ نغايبونا“، رجل دين من إفريقيا الوسطى ومواطنة فرنسية، وفقا للنائب الأسقفي العام لأبرشية بانغي عاصمة افريقيا الوسطى ”جوزي مارسيال ديميلي“.

وأوضح ”ديميلي“ أنّ المواطنة الفرنسية، التي لم يتم الكشف عن هويتها بعد، تعمل ضمن ”تنسيقية الأبرشية للصحة“، وكانت على طريق ”دامارا“ على مستوى المنفذ الشمالي لبانغي، رفقة أحد رجال الدين، ويدعى ”غوستاف“، حين وقع اختطافهما، دون تقديم المزيد من التفاصيل حول الحادث.

ولم يتبنّى أي طرف عملية الاختطاف هذه بشكل رسمي حتى الساعة الـ (16 تغ)، كما لم يسجّل أي ردّ رسمي حيالها، فيما أعلنت بعض المصادر من الميليشيا المسيحية، مفضلة عدم الكشف عن هويتها، أنّ ”عملية الاختطاف تمهّد لـ“خوض مفاوضات من أجل الإفراج عن الزعيم الموقوف“.

في السياق ذاته اعتقل ”رودريغ نغايبونا“ الملقّب بـ“أنجيلو“ من قبل ”بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في افريقيا الوسطى“ (مينوسكا)، السبت، ببلدة ”بوكا“ غربي افريقيا الوسطى، لأنّه كان مطلوبا للعدالة منذ عدة أشهر، وفقا للنائب العام بمحكمة الاستئناف ببانغي.

واجتمع العشرات من الرجال، صبيحة الاثنين، بمقرّ مجاور لمعهد ”بوغاندا بارتيليمي“ الثانوي، بالدائرة الرابعة من العاصمة، ما نجم عنه فرار الطلاّب من الفصول الدراسية، جراء إصابتهم بحالة من الذعر لدى رؤيتهم لتلك الحشود، بحسب جندي تابع للقوات المسلحة بافريقيا الوسطى.

من جانبها، أكّدت التنسيقية الوطنية لـ“أنتي بالاكا“، الحركة المسيحية التي تعدّ من المسؤولين عن الانتهاكات التي طالت مسلمي افريقيا الوسطى منذ بداية الأزمة، واندلاع النزاع الطائفي في البلاد، في تصريح للأناضول، على لسان المتحدّث باسمها ”إيغور لاماكا“ أنّ ”بيانا صحفيا بهذا الشأن يتم إعداده حاليا“.

وفي سياق متصل، قال أحد زعماء الميليشيا المسيحية، مفضلا عدم الكشف عن اسمه، في تصريح للأناضول، إنّ ”القبض عليه (الزعيم) يعدّ أمرا جيدا، فهو جنرال لصّ ومحتال ومغتصب ولا يتوانى عبر أفعاله بتشويه سمعة الحركة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com