الاستيطان يتصدر دعاية أحزاب ”اليمين“ قبل انتخابات الكنيست في إسرائيل – إرم نيوز‬‎

الاستيطان يتصدر دعاية أحزاب ”اليمين“ قبل انتخابات الكنيست في إسرائيل

الاستيطان يتصدر دعاية أحزاب ”اليمين“ قبل انتخابات الكنيست في إسرائيل

المصدر: القدس المحتلة - إرم نيوز

ذكر تقرير حقوقي، اليوم السبت، أن ”الاستيطان يحافظ على مركز الصدارة في الدعاية الانتخابية لأحزاب اليمين واليمين المتطرف في إسرائيل، وهي تستعد لجولة انتخابات جديدة للكنيست الإسرائيلي والمقررة في السابع عشر من شهر أيلول المقبل“.

وبحسب التقرير، الصادر عن ”المكتب الوطني للدفاع عن الأراضي ضد الاستيطان“، صادقت إسرائيل على خطط لبناء نحو 2304 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية المحتلة تمر في مراحل مختلفة من إجراءات الموافقة، هي الأحدث في سلسلة خطط تمت الموافقة عليها منذ تولي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب السلطة، والتي تأتي فقط بعد أسبوع من تصديق الحكومة الإسرائيلية على دفع مخططات لبناء 6000 وحدة استيطانية في الضفة الغربية.

وتزامن ذلك مع مصادقة ما يسمى ”مجلس التخطيط الأعلى“ التابع لـ ”الإدارة المدنية“ للاحتلال في الضفة على إيداع مخطط لبناء 200 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنة ”ميتساد“، وعلى سريان مخطط لبناء 100 وحدة في مستوطنة ”إيبي هناحال“.

وفي سباق معركة الفوز في انتخابات الكنيست، وضع رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، حجر الأساس لـ650 وحدة استيطانية جديدة لبناء حي استيطاني جديد في مستوطنة ”بيت إيل“، المقامة على أراضٍ بملكية خاصة للفلسطينيين على مدخل رام الله الشمالي.

وفي أجواء تفتقر إلى احترام قواعد ومبادئ القانون الدولي والشرعية الدولية، تعهد نتنياهو خلال تدشين الحي الاستيطاني الجديد بضمان فرض السيادة الإسرائيلية على كافة أنحاء الضفة الغربية. وقال: ”هدفنا ترسيخ تواجد الشعب اليهودي في بلاده وضمان سيادتنا في وطننا التاريخي“، حسب زعمه.

وفي حمى الاستعدادات الجارية لانتخابات الكنيست القادمة أعدت الأحزاب اليمينية الإسرائيلية التي ستخوض هذه الانتخابات ضمن قائمة ”تحالف اليمين الجديد“، وثيقة للاتفاق على أسس واضحة للمرحلة السياسية المقبلة في إسرائيل قبل خوض الانتخابات التي أطلق عليها ”ميثاق شرف“، ستكون بمنزلة ورقة سياسية لتلك الأحزاب تستخدمها في حال أصبحت جزءًا من الحكومة المقبلة.

ومن بين الأحزاب التي وقعت على الوثيقة ”اليمين الجديد“ برئاسة إيليت شاكيد وشريكها نفتالي بينيت، إلى جانب حزب ”البيت اليهودي“، وأحزاب يمينية متطرفة. وينص الميثاق على أن تكون ”إسرائيل“ ”الدولة القومية للشعب اليهودي“، بالإضافة إلى معارضة إقامة دولة فلسطينية والعمل على فرض السيادة على الضفة الغربية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com