المحتجون يجتاحون مطار هونغ كونغ وشركات العقارات تدعو للهدوء – إرم نيوز‬‎

المحتجون يجتاحون مطار هونغ كونغ وشركات العقارات تدعو للهدوء

المحتجون يجتاحون مطار هونغ كونغ وشركات العقارات تدعو للهدوء

المصدر: رويترز

ملأ المتظاهرون صالة الوصول في مطار هونغ كونغ اليوم الجمعة، ووزعوا منشورات مناهضة للحكومة، ولوحوا بلافتات بلغات مختلفة في مسعى لتوعية الزائرين قبل احتجاجات مزمعة في أنحاء المدينة مطلع الأسبوع.

ووزع مئات من المحتجين، معظمهم شبان ارتدوا قمصانًا سوداء، منشورات بعنوان ”المسافرون الأعزاء“ فوق تصميم يصور الاحتجاجات المستمرة منذ شهور، والتي أوقعت المركز المالي في أسوأ أزماته منذ أعادته بريطانيا إلى حكم الصين في العام 1997.

وكتب في المنشورات باللغة الإنجليزية ”نرجو أن تسامحونا؛ لأن هونغ كونغ لم تصل لمستوى التوقعات.. لقد جئتم إلى مدينة منكسرة وممزقة، وليست تلك التي كنتم تتخيلون. لكننا نناضل من أجل هونغ كونغ بهذه الصورة“.

وتشكّل المظاهرات التي تزداد عنفًا، واحدًا من أخطر التحديات الجماهيرية للرئيس الصيني شي جين بينغ.

وبدأت الاحتجاجات في هونغ كونغ رفضًا لمشروع قانون يقضي بإرسال المشتبه بارتكابهم جرائم جنائية إلى الصين لمحاكمتهم، لكن المطالب اتسعت الآن وباتت تشمل مزيدًا من الديمقراطية واستقالة الرئيسة التنفيذية كاري لام، بل وعدم السماح بدخول سائحين من بر الصين الرئيسي.

وجاءت مظاهرة المطار، في وقت تحدثت فيه شركات التطوير العقاري الكبرى بالمدينة للمرة الأولى، داعية إلى الهدوء بعد أن أعلنت شركات كبرى في الأيام الأخيرة أن الاضطرابات تسببت في تقليص الأرباح.

وجاء في بيان وقعته 17 شركة أنّ ”مجتمع هونج كونج يعاني من أعمال عنف في الآونة الأخيرة تقف وراءها قلة قليلة“.

وأضاف البيان، أن ”مثل هذه الأعمال عن النوايا الأصلية للمظاهرات السلمية وأوقعت عالم الأعمال والأجواء العامة في أزمة“.

ولم يظهر وجود للشرطة في المطار اليوم.

وقالت إحدى المحتجات وتدعى تشارلوت لام (16 عامًا) لرويترز ”سيكون احتجاجًا سلميًا طالما لم تظهر الشرطة“.

وأضافت ”صنعنا ملصقات ولافتات بأكثر من 16 لغة منها اليابانية والإسبانية. نريد نشر رسالتنا على المستوى الدولي. لسنا مثيري شغب. نحن مجموعة من سكان هونج كونج نناضل من أجل حقوق الإنسان والحرية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com