أخبار

باكستان تعيد اعتقال ابنة نواز شريف
تاريخ التحديث:
تاريخ النشر:

باكستان تعيد اعتقال ابنة نواز شريف

أعلن "حزب الرابطة الإسلامية الباكستانية"، حزب المعارضة الرئيسي في البلاد، احتجاز السلطات ابنة رئيس الوزراء السابق، نواز شريف، الذي يقضي حكمًا بالسجن لمدة 7 سنوات في قضايا فساد. ونقلت وكالة "أسوشييتد برس" الأمريكية عن المتحدثة باسم الحزب مريم أورانغزيب، قولها: إن "مريم شريف احتجزت بناء على تعليمات من (مكتب المساءلة الوطني) (رسمي)، وهو الجهة المسؤولة عن مكافحة الفساد في البلاد، أثناء زيارتها لوالدها المعتقل في سجن لاهور". ولم تعلن السلطات أسباب احتجاز مريم شريف، التي قادت في الأيام الأخيرة عددًا من التجمعات المناوئة للحكومة. وحوكم نواز شريف، الذي شغل منصب رئيس وزراء باكستان 3 مرات، في عدة قضايا فساد، بعد

+A -A
المصدر: الأناضول

أعلن ”حزب الرابطة الإسلامية الباكستانية“، حزب المعارضة الرئيسي في البلاد، احتجاز السلطات ابنة رئيس الوزراء السابق، نواز شريف، الذي يقضي حكمًا بالسجن لمدة 7 سنوات في قضايا فساد.

ونقلت وكالة ”أسوشييتد برس“ الأمريكية عن المتحدثة باسم الحزب مريم أورانغزيب، قولها: إن ”مريم شريف احتجزت بناء على تعليمات من (مكتب المساءلة الوطني) (رسمي)، وهو الجهة المسؤولة عن مكافحة الفساد في البلاد، أثناء زيارتها لوالدها المعتقل في سجن لاهور“.

ولم تعلن السلطات أسباب احتجاز مريم شريف، التي قادت في الأيام الأخيرة عددًا من التجمعات المناوئة للحكومة.

وحوكم نواز شريف، الذي شغل منصب رئيس وزراء باكستان 3 مرات، في عدة قضايا فساد، بعد أن خلعته محكمة البلاد الدستورية من الحكم العام 2017.

ويصر رئيس الوزراء السابق على براءته، ويرفض جميع الاتهامات المنسوبة إليه بالتورط في مخالفات مالية.

ولم تقتصر تهم الفساد عليه، بل طالت أفرادًا من عائلته، ومنهم ابنته وصهره وشقيقه، إلا أنه تم إطلاق سراح ابنته العام الماضي بكفالة، بعد تعليق حكم المحكمة ضدها.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك