لهذه الأسباب.. تحذير من مواجهة عسكرية ”مدمرة“ بين واشنطن وطهران  – إرم نيوز‬‎

لهذه الأسباب.. تحذير من مواجهة عسكرية ”مدمرة“ بين واشنطن وطهران 

لهذه الأسباب.. تحذير من مواجهة عسكرية ”مدمرة“ بين واشنطن وطهران 

المصدر: إرم نيوز

حذرت مجلة أمريكية، اليوم الأربعاء، من أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وصقوره في البيت الأبيض قد يشعلون حربًا مع إيران لجهلهم بقدرات طهران العسكرية الحقيقية، ما قد يؤدي إلى مواجهة مدمرة.

وسخرت مجلة ”أمريكان كونزرفاتيف“ من تغريدة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على ”تويتر“ الأسبوع الماضي، حين قال: ”تذكروا أن الإيرانيين لم يكسبوا حربًا أبدًا لكنهم لم يخسروا جولة مفاوضات أبدًا“.

وفي تقرير بعنوان ”لا تستخفوا بإيران“، رأت المجلة أن ”ترامب أراد من خلال تغريدته إهانة الرئيس السابق باراك أوباما، لكنه أظهر جهلًا تامًا بقدرات وتاريخ إيران“، مشيرة إلى أن ”هذا الجهل من جانب ترامب قد يؤدي إلى حرب طائشة أخرى بمنطقة الشرق الأوسط تكون من اختيار الولايات المتحدة مرة أخرى“.

ولفتت إلى أن ”إيران حاربت بقوة على جبهتين خلال النزاع مع العراق في الفترة بين عامي 1980 و 1988 في الوقت الذي واجهت فيه نزاعات دموية داخلية“، منوهة إلى أنه ”على الرغم من أنها لم تنتصر في الحرب، إلا أن نظام طهران صمد على جبهتين ولم يسقط رغم الدعم العالمي للعراق“.

المجلة استشهدت بنقاط أخرى حديثًا، حيث رأت أن ”إيران حاربت بنجاح مع القوات الأميركية لسحق تنظيم (داعش) في العراق، إضافة إلى مشاركتها مع القوات الروسية في هزيمة المعارضة السورية والإبقاء على نظام الرئيس بشار الأسد“.

التقرير ذهب إلى أن ”تاريخ الحروب الأخيرة لإيران يثبت بأنها ليست جبانة أو ضعيفة، وهي حقيقة يجب أن يفهمها ترامب ومساعدوه من الصقور وخاصة وزير الخارجية مايك بومبيو ومستشار الأمن القومي جون بولتون“.

ولم تخفِ المجلة الإشارة إلى ضآلة ميزانية إيران الدفاعية مقارنة بالميزانية العسكرية الأميركية، لكنها شددت على ضرورة أن ينظر ”ترامب وصقوره إلى الحقيقة نظرة موضوعية لأنهم إذا لم يفعلوا ذلك، وإذا ما استمروا في الاستخفاف بإيران تمامًا كما فعل الرئيس السابق جورج بوش بشأن العراق، فإنهم يغامرون بدخول حرب مدمرة“.

وأنهت المجلة تقريرها بالقول: إن ”سكان إيران يبلغ عددهم نحو 83 مليون نسمة أي حوالي ضعف عددهم عام 1980، وإن إيران لديها حلفاء كثيرين في الوقت الحاضر، فيما تمتلك قاعدة صناعة دفاعية كبيرة، ما يعني أنها قادرة على دخول حرب بقوة وفعالية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com