إيران تفرج عن باحث اعتقلته بسبب رفضه التجسس لصالحها – إرم نيوز‬‎

إيران تفرج عن باحث اعتقلته بسبب رفضه التجسس لصالحها

إيران تفرج عن باحث اعتقلته بسبب رفضه التجسس لصالحها

المصدر: طهران- إرم نيوز

أفرجت السلطات الإيرانية اليوم الأربعاء، عن الباحث في جامعة لييغ البلجيكية من أصول إيرانية، حميد بابائي، بعد أن أمضى 6 سنوات في سجن ايفين، شمال العاصمة طهران، وجرى اعتقاله بعدما رفض التجسس لصالح جهاز الاستخبارات الإيراني.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية باللغة الفارسية ”بي بي سي“، أن ”السلطات الأمنية في سجن إيفين شمال طهران، أطلقت سراح حميد بابائي الذين يحمل الجنسيتين الإيرانية والبلجيكية“.

وقُبض على حميد بابائي في صيف عام 2009، وحكمت عليه المحكمة الثورية بالسجن لمدة 6 سنوات، وسجنه 4 سنوات مع وقف التنفيذ بتهمة ”التجسس والارتباط بالدول المتحاربة“.

وحميد بابائي طالب دكتوراه في العلوم المالية من جامعة لييغ في بلجيكا، وتخرج في جامعة شريف للتكنولوجيا في الرياضيات بطهران، وحاصل على درجة الماجستير في الصناعة من جامعة العلوم والتكنولوجيا في إيران.

وبعد اعتقاله في عام 2009، أعلن أقاربه أنه سافر إلى إيران لزيارة أسرته، وتم استدعاؤه إلى وزارة الاستخبارات، ويقولون إنه طُلب منه العمل مع الوزارة، لكنه رفض العرض الإيراني، واتُهم بالتعاون مع الحكومات المتحاربة.

ووفقًا لموقع حقوق الإنسان في إيران، فإن محاكمة الباحث حميد بابائي في ذلك الوقت، ترأسها القاضي المتشدد أبو القاسم صلواتي واستغرقت 10 دقائق، ولم يدافَع عن المدعى عليه في الجلسة، وقد نفى بابائي جميع التهم الموجهة إليه وقال: ”إنه حُكم عليه لرفضه التعاون مع قوات الأمن“.

وقد احتجز بابائئي في الحبس الانفرادي لمدة 3 أيام في بداية اعتقاله، وتم نقله إلى سجن إيفين بالشعبة رقم 4 في أواخر سبتمبر/أيلول 2009.

كما قُبض على زوجة بابائي، كبرى بارساجو، في أكتوبر/تشرين الأول 2009، بعد أن أجرت وسائل الإعلام مقابلة معها بشأن حالة زوجها، وحُكم عليها بالسجن 6 أشهر.

وفي السنوات الأخيرة، واجه عدد من العلماء والأكاديميين الذين عادوا إلى إيران تهمًا مماثلة، حيث سجن بعضهم وأُرغم آخرون على مغادرة البلاد، وبعضهم يحمل جنسية دولة غير الإيرانية، ما تسبب في توترات دبلوماسية بين بلدانهم وإيران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com