الهند.. رئيسا وزراء سابقان لجامو وكشمير قيد الإقامة الجبرية – إرم نيوز‬‎

الهند.. رئيسا وزراء سابقان لجامو وكشمير قيد الإقامة الجبرية

الهند.. رئيسا وزراء سابقان لجامو وكشمير قيد الإقامة الجبرية

المصدر: الأناضول

ألقت السلطات الهندية في مدينة ساريناغار، القبض على رئيسي وزراء سابقين لولاية جامو وكشمير التابعة لسيطرة نيودلهي من إقليم كشمير المتنازع عليه مع باكستان.

وذكرت قناة ”إن دي تي في“ الهندية، اليوم الاثنين، أنه تم احتجاز رئيسي الوزراء محبوبة مفتي، وعمر عبدالله، ووضعهما قيد الإقامة الجبرية.

وقالت إنه تم إلقاء القبض على رئيسي الوزراء السابقين من منزلهما في ساريناغار، يوم الأحد، ومن ثم نقلهما إلى دار ضيافة حكومي.

جاء ذلك بعد إعلان ”مفتي“ و“عبدالله“ استنكارهما لقرار الحكومة الهندية إلغاء الوضع الدستوري الخاص الذي يمنح إقليم كشمير ”حكمًا ذاتيًا“.

ووصفت مفتي، التي تشغل حاليًا منصب رئيسة الحزب الديمقراطي الشعبي (مقره كشمير)، يوم إلغاء نيودلهي الوضع الدستوري الخاص للإقليم بأنه ”اليوم الأحلك في تاريخ الديمقراطية الهندية“.

وقالت عبر تويتر ”إلغاء المادة 370 من الدستور غير قانوني وغير دستوري“.

بدوره، أكد عبدالله عبر تويتر، أن ما أقدمت عليه نيودلهي بمثابة ”قرارات أحادية الجانب غير قانونية وغير دستورية، وأنه سيتم الطعن عليها من قبل المؤتمر الوطني (حزب معارض)“.

وأضاف: ”إنها معركة طويلة وصعبة تنتظرنا“.

وفي وقت سابق من اليوم، نشرت وزارة العدل الهندية نسخة من نص المرسوم الرئاسي القاضي بإلغاء المادة 370 من الدستور. مشيرة الى أن القرار دخل حيز التنفيذ ”فورًا“.

والمادة المذكورة تمنح سكان ”جامو وكشمير“، منذ 1974، الحق في دستور خاص يكفل لهم عملية صنع القرار بشكل مستقل عن الحكومة المركزية.

وفي رد فعل سريع حول القرار الهندي، أعلنت الخارجية الباكستانية، في بيان، اعتزامها دراسة جميع الخيارات الممكنة، للتصدي لقرار الهند، واصفة الخطوة بـ“غير القانونية“.

ويأتي قرار نيودلهي في ظل حدوث مناوشات على الحدود الفاصلة بين شطري الإقليم، عقب حشد عسكري لنيودلهي في الجزء الخاضع لها، وتعليمات بإخلاء السياح و“الحجيج الهندوس“ من المنطقة بدعوى ”التهديد الأمني“.

ويطلق اسم ”جامو كشمير“، على الجزء الخاضع لسيطرة الهند، ويضم جماعات مقاومة تكافح منذ 1989، ضد ما تعتبره ”احتلالًا هنديًا“ لمناطقها.

ويطالب سكان الاقليم بالاستقلال عن الهند، والانضمام إلى باكستان، منذ استقلال البلدين عن بريطانيا عام 1947، واقتسامهما الإقليم ذي الغالبية المسلمة.

وفي إطار الصراع على كشمير، خاضت باكستان والهند 3 حروب أعوام 1948 و1965 و1971، ما أسفر عن مقتل نحو 70 ألف شخص من الطرفين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com