أعضاء ”الليكود“ يوقعون تعهدًا بعدم استبدال نتنياهو في رئاسة الحكومة المقبلة – إرم نيوز‬‎

أعضاء ”الليكود“ يوقعون تعهدًا بعدم استبدال نتنياهو في رئاسة الحكومة المقبلة

أعضاء ”الليكود“ يوقعون تعهدًا بعدم استبدال نتنياهو في رئاسة الحكومة المقبلة

المصدر: رام الله - إرم نيوز

يسعى رئيس الحكومة الإسرائيليّة، بنيامين نتنياهو، إلى دفع أعضاء قائمة الليكود إلى التوقيع على تعهّد بعدم ترشيح أي شخص غير نتنياهو من ”الليكود“ لرئاسة الحكومة الإسرائيلية المقبلة، بحسب ما ذكرت صحيفة ”يديعوت أحرونوت“ العبرية، اليوم الأحد.

وأضافت الصحيفة أن هذا المسعى يأتي غداة إعلان رئيس حزب ”إسرائيل بيتنا“، برئاسة أفيغدور ليبرمان، خلال لقاء تلفزيوني، أنه سيتوجه إلى ”أصدقائه في الليكود“ لاختيار بديل لنتنياهو إذا لم يتمكّن من تشكيل الحكومة المقبلة، وعرضَ اسمَ رئيس الكنيست، يولي أدلشتاين، كشخصّية ليكوديّة يمكنها أن تستبدل نتنياهو، في محاولة لفرض حكومة ”وحدة وطنيّة“ تضم أيضًا تحالف ”أزرق- أبيض“، برئاسة بيني غانتس.

وبحسب ”يديعوت أحرونوت“، فإنّ مقرّبين من نتنياهو ينوون إلزام كل المرشّحين في قائمة ”الليكود“، وعددهم 40، على تصريح خاص ينصّ على ”التوحّد خلف نتنياهو في السباق لرئاسة الحكومة، وأنهم لا ينوون استبداله“.

وقالت إنه تمت صياغة التصريح أمس السبت، بعد تصريحات ليبرمان، على أن يتوليّ رئيس الائتلاف الحكومة السابق، دافيد بيتان، توقيع أعضاء الليكود عليه خلال اليوم الأحد.

وتبيّن استطلاعات الرأي عدم قدرة نتنياهو أو رئيس قائمة ”كاحول لافان“، بيني غانتس، على تشكيل الحكومة المقبلة، في ظلّ التوازنات الحاليّة، ما يثير تكهّنات إلى إمكانية قيام حكومة وحدة، يصرّ ”كاحول لافان“ أن تكون مع ”الليكود“ من دون نتنياهو.

ومؤخرًا، طفت خلافات بين قيادات داخل ”الليكود“، وخصوصًا بين نتنياهو وبين عضو الكنيست، جدعون ساعر، الذي اتهمه يائير نتنياهو نجل نتنياهو بأنه يخطط للإطاحة بوالده بالتعاون مع الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، غير أن الخلافات العلنيّة بين ساعر ونتنياهو اقتصرت على ”قانون التحصين“ لا على كل مسار نتنياهو السياسي.

وتبيّن الاستطلاعات كذلك، أن الرأي العام الإسرائيلي يفضّل حكومة وحدة، تضم الليكود و“كاحول لافان“، لكن مدى واقعيّة هذا الخيار لا زالت غير معروفة.

وتعهد أفيغدور ليبرمان، رئيس حزب ”إسرائيل بيتنا“ اليميني القومي بعدم الانضمام بأي شكل من الأشكال لحكومة يمينية، على غرار ما حدث إبان المفاوضات الائتلافية الأخيرة، التي فشل خلالها رئيس حزب ”الليكود“ ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في تشكيل الحكومة الخامسة في تاريخه السياسي.

وأكد ليبرمان، مساء أمس السبت، وفقًا لما ذكرته الـ ”قناة 20″ العبرية، أن حزبه سينضم فقط لـ“حكومة وطنية ليبرالية موسعة تتشكل من أحزاب إسرائيل بيتنا، والليكود، وكاحول لافان“.

وأضاف: ”لا يوجد أي خيارات أخرى، حتى ولو كانت مقابل قانون التجنيد أو مقابل موازنات أو حكومة تناوب“.

وتابع أنه سيوصي الرئيس الإسرائيلي عقب الانتخابات بأن يكلف رئيس الحزب الذي سيتعهد بتشكيل حكومة وحدة وطنية موسعة، سواء ”الليكود“ أو ”كاحول لافان“، وفي حال لم يتعهد هذان الحزبان بذلك حتى الاجتماع مع رئيس البلاد ”لن أوصي لصالح أي منهما“، على حد قوله.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com