البنتاجون يرسل خبراء لتدريب المعارضة ودمشق تنتقد

البنتاجون يرسل خبراء لتدريب المعارضة ودمشق تنتقد

واشنطن ـ قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) إن عدة مئات من القوات الأمريكية التي ستساعد في تدريب المعارضة السورية المعتدلة على قتال تنظيم الدولة الإسلامية ستبدأ في التوجه إلى المنطقة في غضون أربعة إلى ستة أسابيع.

وقال الأميرال جون كيربي المتحدث باسم البنتاجون للصحفيين إن بعض المدربين وقوات الدعم قد تصدر لها الأوامر بالتحرك ”في غضون الأسبوع القادم أو نحو ذلك“ وستبدأ في التوجه إلى البلدان التي تجري بها مهام التدريب ”خلال ما بين أربعة إلى ستة أسابيع قادمة.“

كان الجيش الأمريكي قد أعلن انه يعتزم إرسال أكثر من 400 جندي لتدريب المسلحين السوريين على قتال تنظيم الدولة الإسلامية. وسوف تتم مساعدتهم ببضع مئات من قوات الدعم الأمريكية.

إلى ذلك، شنّت الحكومة السورية هجوماً لاذعاً على الإدارة الأمريكية، الجمعة، واعتبرت أن ”خطط الجيش الأمريكي لتدريب وتجهيز فصائل معارضة مسلحة في سوريا، هو خطوة بمثابة دعم للإرهابيين“.

وقالت الوكالة السورية الرسمية للأنباء إنه ”لا تجد الإدارة الأمريكية غضاضة في مواصلة تدريب الإرهابيين في سوريا والإعلان عن نيتها إرسال أكثر من 400 جندي إضافي لتدريب هؤلاء الإرهابيين“.

وأعلنت الولايات المتحدة، العام الماضي، إطلاق برنامج لتدريب وتسليح المعارضة السورية، بغرض تمكينها من التصدي لداعش في سوريا، وسرعان ما أعلنت كل من تركيا وقطر والسعودية، عن استعدادها لاحتضان التدريب على أراضيها، بالاتفاق مع الولايات المتحدة.
وترفض واشنطن منح أسلحة مضادة للطائرات للمعارضة السورية المعتدلة، قبل تدقيق خلفيات من ستقوم بتدريبهم وتسليحهم، خوفًا من سقوط هذه الأسلحة بيد تنظيم ”داعش“.

وخصص ”البنتاغون“ مبلغ 5 مليارات دولار للبرنامج المذكور، في جزء من ميزانية وزارة الدفاع التي أقرها الكونغرس الأمريكي نهاية العام الماضي، والتي بلغت 64 ملياراً.

ويفترض بهذا البرنامج تدريب 5000 مقاتل من المعارضة السورية المعتدلة لقتال داعش، بعد عام واحد من المباشرة فيه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة