قبطان ناقلة النفط الإيرانية المحتجزة: البحرية البريطانية عاملتنا كمجرمين – إرم نيوز‬‎

قبطان ناقلة النفط الإيرانية المحتجزة: البحرية البريطانية عاملتنا كمجرمين

قبطان ناقلة النفط الإيرانية المحتجزة: البحرية البريطانية عاملتنا كمجرمين

المصدر: إرم نيوز

قال قبطان ناقلة النفط ”غرايس1“ الإيرانية اليوم الثلاثاء، إنّ ”سلوك البحرية البريطانية أثناء احتجازها في مياه جبل طارق في الـ4 من تموز/يوليو الجاري، ”كان عنيفًا، وتصرفوا معنا باعتبارنا مجرمين“.

ونقلت وكالة أنباء ”فارس نيوز“ الإيرانية عن قبطان الناقلة خلال حديثه لهيئة الإذاعة البريطانية ”بي بي سي“، أنّ ”القوات البريطانية استخدمت القوة المفرطة عند الاستيلاء على ناقلة النفط الإيرانية في مياه جبل طارق”.

وأضاف القبطان وهو من أصول هندية، أنّ ”البحرية الملكية البريطانية استخدمت العنف أثناء الاستيلاء على الناقلة، ووجهوا أسلحتهم صوب رؤوس طاقمها وأجبروهم على أن يجثوا على الأرض“ .

وأوضح القبطان، بشرط عدم الكشف عن اسمه، أنّه ”بينما كانوا يعبرون جبل طارق، تلقى طلبًا إذاعيًا من خفر السواحل بأن قواتهم يريدون الصعود على متن الناقلة ولهذا السبب أنزلنا سلالم الناقلة، ولكنهم وبدلاً من أن يصعدوا بالسلالم هبطوا بالمروحيات العسكرية على متن الناقلة دون أي تصريح في (خطوة خطيرة للغاية)“.

وتابع: ”البحرية الملكية البريطانية عاملتهم كالمجرمين ووجهوا أسلحتهم صوب رؤوس طاقم الناقلة وأجبروهم على أن يجثوا على ركبهم“.

وأضاف أنّه ”عندما انتشرت القوات البريطانية بسرعة على متن الناقلة، قدمت نفسي على أني قائد الناقلة، لكن البريطانيين لم يكترثوا لذلك وتجاهلوا كلامي وتعاطوا بشكل غير لائق معنا وكانوا يصرخون بوجوهنا عندما يصدرون الأوامر“.

وقال القبطان: ”لم يلاحظوا أنني كنت مسؤولًا… ليست لديهم قواعد … كان لدينا 28 من أفراد الطاقم غير المسلحين، ولقد صدمت، وصدم الجميع، وسألتهم كيف نزلتم على متن الناقلة بهذه القوة المسلحة العنيفة، من أجل ماذا فعلتم ذلك“؟

وردًا على سؤال حول ما اذا كانت لديه أي معلومات حول السفينة أو شحنتها، قال إنه ”اتبع فقط تعليمات الشركة ولم يعلم بأي عقوبات من الاتحاد الأوروبي على سوريا.

من جابنها لم تصدر السلطات البريطانية أي تعليق على تلك الرواية، كما لم يقرّ أي مصدر مستقل بحقيقة تلك التصريحات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com