لندن وواشنطن تعتزمان زيادة التعاون الأمني الإلكتروني‎

لندن وواشنطن تعتزمان زيادة التعاون الأمني الإلكتروني‎

لندن- كشف رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، أن لندن وواشنطن تعتزمان زيادة التعاون في مجال الأمن الإلكتروني من خلال تشكيل ”خلايا إلكترونية“ لتبادل معلومات المخابرات وشن هجمات منسقة لاختبار أنظمة الدفاع في هيئات منها البنوك.

وقال كاميرون، في مقابلة صحافية: ”لدينا قدرات دفاعية إلكترونية هائلة، ولدينا الخبرة، ولهذا يجب أن نتحد وسنشكل خلايا إلكترونية على جانبي الأطلسي لتبادل المعلومات“.

وذكرت ”بي.بي.سي“ التي نشرت المقابلة، الجمعة، أن ”التعاون بين مقر الاتصالات الحكومية البريطاني (جي.سي.اتش.كيو) ووكالة الأمن القومي الأمريكية سيشمل مناورات حربية مشتركة تبدأ هذا العام وستشمل التدريبات الأولى بنك إنجلترا وبنوكا تجارية في وول ستريت ولندن“.

وأضاف رئيس الوزراء البريطاني ”هناك مؤشر حقيقي على أن الوقت حان لتكثيف الجهود وبذل المزيد“.

وأشار إلى أنه ”يعتزم أن يناقش مع الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، ما يمكن للولايات المتحدة وبريطانيا عمله لزيادة التعاون مع شركات الإنترنت الكبيرة مثل فيس بوك وجوجل لمراقبة الاتصالات بين المشتبه بأنهم إرهابيون“.

ويتواجد كاميرون، حاليا، في واشنطن، في زيارة تستمر يومين، وتركز على الاقتصاد والأمن، ومن المقرر عقد اجتماع ثان له مع أوباما، الجمعة، في البيت الأبيض.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com