كندا.. مشروع قانون جديد لمكافحة الإرهاب‎

كندا.. مشروع قانون جديد لمكافحة الإرهاب‎

تورنتو- عرضت وزارة الأمن العام الكندية، على البرلمان، مشروع قانون يهدف إلى إحباط أي هجوم إرهابي محتمل في كندا، ويمنح الشرطة وقوات الأمن، صلاحيات أوسع.

وقال وزير الأمن العام الكندي، ستيفن بليني، إن ”الثغرات في القوانين، وعدم منح صلاحية تبادل المعلومات بين الأجهزة الفيدرالية، في بعض الحالات، تقلل من قدرة كندا على مواجهة الهجمات الإرهابية المحتملة“.

وفي حال الموافقة على مشروع القانون، الذي سيناقشة البرلمان الأسبوع المقبل، ستمتلك أجهزة الأمن القومي، صلاحية الحصول على المعلومات وتبادلها.

ويتيح مشروع القانون، الذي أثار نقاشا حول مدى انتهاكه للخصوصيات الشخصية، تداول المعلومات الخاصة بالمتقدمين للحصول على جواز سفر، بين جميع أجهزة الأمن الكندية، وكذلك تداول المعلومات الخاصة بحركة السلع الخاضعة للرقابة، مثل الأسلحة الآلية، وأجهزة التعقب، والمواد التي يمكن استخدامها في صنع أسلحة كيميائية.

ويجعل مشروع القانون من السهل على الشرطة توقيف المشتبه بهم، كما يطرح استراتيجية جديدة لمنع الشباب من الاتجاه إلى التطرف.

وبدأت السلطات الكندية التفكير في قانون جديد لمكافحة الإرهاب، بعد مقتل جنديين كنديين في هجومين منفصلين، في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com