ظريف يهدد بالاستقالة في رسالة بعثها إلى خامنئي

ظريف يهدد بالاستقالة في رسالة بعثها إلى خامنئي

المصدر: إرم نيوز

هدد وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، بالاستقالة من منصبه في رسالة بعثها إلى المرشد علي خامنئي، يطالبه فيها بوقف حجم الإهانات والمضايقات التي يتعرض لها من قبل خصومه من التيار المتشدد.

وذكرت صحيفة ”اعتماد“ الإصلاحية، يوم الأحد، أنّ ”ظريف بعث برسالة إلى المرشد علي خامنئي مؤخرًا أشار فيها إلى حجم الشتائم والقذف والإهانات التي يتعرض لها“، مشيرًا إلى أن ”مواصلة هذه الأوضاع تجعلني غير قادر على مواصلة عملي في وزارة الخارجية“.

وأشارت الصحيفة إلى أنّ ظريف كان يشير في رسالته إلى مسلسل ”غاندو“ الذي بثته التلفزيون الحكومي مطلع تموز/يوليو الجاري، والذي أنتجته مؤسسة تابعة للحرس الثوري الإيراني.

وقال ظريف في رسالته لخامنئي ”في الآونة الأخيرة، بعد بث مسلسل غاندو، تعرضت لموجة من الإهانات والشتائم، وحتى لو كان جزء من حجم هذه الانتقادات صحيحة، فإن خدمتي في وزارة الخارجية لم يعد مقبولًا“.

وأضافت الصحيفة الإصلاحية أن ”خامنئي رد على رسالة ظريف بالقول إنّه غير راض تمامًا عن أدنى إهانة لك (لظريف)“.

وفي 25 من شباط/فبراير الماضي، قدّم وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف، استقالته من منصبه، في تدوينة نشرها على موقع التواصل الاجتماعي ”إنستغرام“، لكنه تراجع بعد يومين بضغوط من الرئيس حسن روحاني.

وقالت مصادر إيرانية مطلعة، الثلاثاء الماضي، إن الرئيس الإيراني حسن روحاني أمر بفرض ما وصفه بـ“عقوبات“ على هيئة الإذاعة والتلفزيون الحكومي بسبب قيامها بإنتاج وبث مسلسل أمني أدى إلى خلافات بين المسؤولين بالحكومة والتيار المتشدد وفي مقدمتهم الحرس الثوري.

ونقلت وكالة أنباء ”فارس نيوز“، عن المصادر قولها إن ”روحاني ناقش مع وزير خارجيته محمد جواد ظريف في اجتماع حكومي مسألة تقليل ميزانية هيئة الإذاعة والتلفزيون الحكومي بسبب إنتاجها وبثها مسلسلًا يحمل عنوان (غاندو) يعالج ملفًا أمنيًا حساسًا تسبب بأزمة داخل أروقة الحكومة ”.

وفي الثالث من حزيران/ يونيو الماضي، عرضت القناة الثالثة الإيرانية مسلسل ”غاندو“  الذي يناقش ملفًا أمنيًا حساسًا، هو عملية تبادل السجناء بين إيران والولايات المتحدة في عهد الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما والتي تتمركز على عملية تبادل الصحفي الإيراني الأمريكي الذي يعمل مراسلًا لصحيفة واشنطن بوست جيسون رضائيان المتهم بالتجسس لصالح واشنطن.

وتشير الصحافة الإيرانية إلى أن ”فكرة مسلسل غاندو المكون من 30 حلقة تتمحور حول التنافس بين قوات الحرس الثوري وحكومة الرئيس حسن روحاني“.

ويكشف المسلسل أيضًا عن تفاصيل أمنية حول علاقة رضائيان مع بعض المسؤولين في الحكومة من بينهم وزير الخارجية محمد جواد ظريف، وعن ملابسات إطلاق إيران سراحه مقابل إفراج أمريكا عن أموال إيرانية مجمدة لديها، وقدرها مليار وسبعمئة مليون دولار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com