جولة مفاوضات مع إيران في فيينا لإنقاذ الاتفاق النووي

جولة مفاوضات مع إيران في فيينا لإنقاذ الاتفاق النووي

المصدر: إرم نيوز

تنطلق اليوم الأحد جولة جديدة من المفاوضات بين إيران والدول الأوروبية الثلاث (فرنسا وبريطانيا وألمانيا) بالإضافة إلى روسيا والصين، فيما يتعلق بالاتفاق النووي وسبل إنقاذه في ظل توتر بين طهران والأطراف الأوروبية.

وذكرت وسائل إعلام إيرانية، مساء السبت، أن مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية، عباس عراقجي، توجه إلى العاصمة النمساوية فيينا للمشاركة في اجتماع المديرين السياسيين لأطراف اللجنة النووية المشتركة التي ستبدأ أعمالها يوم الأحد.

وكان الاتحاد الأوروبي أعلن الثلاثاء الماضي، عن عقد اجتماع استثنائي في فيينا يوم الأحد 28 يوليو الجاري، كجزء من الجهود المبذولة لإنقاذ الصفقة النووية الإيرانية، مضيفًا أن ممثلي بريطانيا وفرنسا وألمانيا وروسيا والصين سيحضرون الاجتماع وسيتناقشون مع المسؤولين الإيرانيين.

ونقل موقع ”ألف نيوز“ الإيراني عن نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف قوله إن من بين أهم المواضيع التي ستتم مناقشتها في هذا الاجتماع مع إيران ”الآلية المالية الأوروبية، وكذلك قضية محطة مفاعل آراك النووية التي تعمل بالماء الثقيل“.

وأكد ريابكوف ”أنه إذا تم فتح الآلية المالية الأوروبية لدول ثالثة وكانت المعاملات مع النفط الإيراني ممكنة أيضًا، فستزداد فرص إنقاذ الإتفاق النووي“.

وفي حديثه عشية اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي، قال ريابكوف: ”على الرغم من أن إنتاج إيران من الماء الثقيل قد زاد، إلا أنه ليس بالسرعة الكافية ليصبح تحديًا يهدد مستقبل الاتفاق النووي“.

وفي السابع من يونيو الماضي، أعلنت إيران دخول الحزمة الثانية من خفض التزاماتها النووية، وتجاوز سقف التخصيب البالغ 3.6 في المئة، والوصول إلى تخصيب بنسبة 4.5 في المئة.