عودة رهينتين إيطاليتين لروما بعد خطفهما بسوريا

عودة رهينتين إيطاليتين لروما بعد خطفهما بسوريا

روما- عادت عاملتان إنسانيتان إيطاليتان إلى العاصمة روما، فجر الجمعة، بعد أشهر من تعرضهما للخطف في سوريا في يوليو الماضي أثناء مشاركتهما في إحدى المشاريع الإنسانية.

وأطلق، الخميس، سراح الشابتين اللتين اختفتا في 31 يوليو، قرب حلب شمال سوريا بعد ثلاثة أيام من وصولهما من تركيا للمشاركة في مشروع إنساني.

وكان في استقبالهما وزير الخارجية الإيطالية باولو جانتيلوني، ثم نقلتا إلى إحدى المستشفيات لإجراء الفحوصات الطبية، ومن المتوقع أن تدليا بإفادتهما، الجمعة، أمام محكمة مكافحة الإرهاب في روما التي فتحت تحقيقا حول خطفهما.

يذكر أن الحكومة الإيطالية أكدت في أغسطس الماضي، نبأ اختطافهما من قبل مسلحين قرب حلب في سوريا.

وظهرت رمالي ومارزولو في مقطع فيديو نشر في 31 ديسمبر على موقع يوتيوب، وهما تناشدان السلطات الإيطالية العمل على تحريرهما.

يشار إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها موطنون إيطاليون للخطف في سوريا، إذ اختطف موفد صحيفة ”لا ستامبا“ دومينكو كويريكو في أبريل 2013، وأطلق سراحه في سبتمبر/ أيلول من العام نفسه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com