فرنسا لجونسون: لن نعيد التفاوض على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

فرنسا لجونسون: لن نعيد التفاوض على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

المصدر: رويترز

قالت وزيرة فرنسية، اليوم الجمعة، إن بلادها مستعدة للعمل مع رئيس الوزراء البريطاني الجديد بوريس جونسون، لكن باريس وعواصم أوروبية أخرى لن تعيد التفاوض بشأن شروط اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وصرحت وزيرة الدولة للشؤون الأوروبية أميلي دي مونشالان، أن الرئيس إيمانويل ماكرون سيجري محادثات بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد مع جونسون في فرنسا خلال الأسابيع المقبلة.

وقالت إن من غير الوارد إعادة التفاوض على اتفاق الخروج الذي توصلت إليه رئيسة الوزراء البريطانية السابقة تيريزا ماي مع الاتحاد الأوروبي، لكن الجانبين لا يزال لديهما الكثير لمناقشته.

وأضافت دي مونشالان: ”ما لا يزال يتعين التفاوض عليه هو العلاقة المستقبلية.. علينا خلق علاقة عمل وعدم الدخول في ألاعيب واستفزازات“.

ولدى دخوله مقر إقامته الرسمي في داوننغ ستريت، يوم الأربعاء، تعهد جونسون بالتفاوض على اتفاق جديد مع الاتحاد الأوروبي وهدد بأنه إذا رفض التكتل ذلك فستخرج بريطانيا من الاتحاد في 31 أكتوبر/ تشرين الأول بدون اتفاق.

وقالت دي مونشالان للقناة الثانية في التلفزيون الفرنسي: ”نريد أن نعمل معه. نعمل“.

ونائب ألماني: التنمر لن يكسر وحدة الاتحاد

وفي السياق، قال نائب ألماني وحليف للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، في تحذير موجه إلى جونسون، إن الاتحاد الأوروبي لن يخضع للتنمر ويفرط في مبادئه.

وفي تغريدة نشرها على تويتر في وقت متأخر أمس الخميس، قال نوربرت روتجن رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الألماني ”عزيزي بوريس جونسون، لن تفلح الخطب المتبجحة ولا التنمر في جعلنا نفرط في مبادئ الاتحاد الأوروبي ووحدته“.

وقال روتجن ”على العكس من ذلك، سنبقى هادئين“، وعبر عن أسفه من أن ”جونسون بأقواله وأفعاله وهو الذي قام بتعيين مجلس وزراء من المؤيدين لخروج بريطانيا من الاتحاد يخفق في التواصل مع البلد والقارة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com