”ميرتس“ و“إسرائيل الديمقراطية“ يتحدان تحت عنوان“المعسكر الديمقراطي“

”ميرتس“ و“إسرائيل الديمقراطية“ يتحدان تحت عنوان“المعسكر الديمقراطي“

المصدر: الأناضول

اتحد حزبا ”ميرتس“ اليساري الإسرائيلي، و“إسرائيل الديمقراطية“، الذي شكّله حديثًا رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق إيهود باراك، استعدادًا للانتخابات العامة المبكرة، المقررة في السابع عشر من سبتمبر/أيلول المقبل.

وأُطلِق على هذا التحالف الجديد اسم ”المعسكر الديمقراطي“.

وكان من المتوقع أن ينضم حزب ”العمل“ الوسطي إلى هذا التحالف، إلا أن رئيسه عمير بيرتس، استبعد الانضمام الى هكذا تحالف عشية الانتخابات.

وتم تحالف ”المعسكر الديمقراطي“، بعد أن أعلن باراك استعداده لقبول رئاسة زعيم حزب ”ميرتس“ نيتسان هوروفيتش لهذا التحالف.

وقالت صحيفة ”يديعوت أحرونوت“ الإسرائيلية، الخميس، إنه استنادًا الى الاتفاق، فإن التحالف لن ينضم إلى ائتلاف حكومي لليمين الإسرائيلي.

ومن المقرر أن تقدم الأحزاب الإسرائيلية قوائمها للانتخابات العامة بعد أسبوع.

وتسعى الأحزاب الوسطية واليسارية الإسرائيلية إلى حشد الأصوات، من أجل منع اليمين الإسرائيلي من تشكيل حكومة جديدة بعد الانتخابات.

ويلزم تشكيل أي حكومة الحصول على تأييد 60 عضوًا على الأقل في الكنيست (البرلمان)، وهو ما لا تملكه أحزاب اليمين التي يقودها رئيس الوزراء الحالي بنيامين نتنياهو، ولا أحزاب الوسط واليسار التي يقودها زعيم حزب ”أزرق أبيض“ بيني غانتس، حسب استطلاعات الرأي العام في إسرائيل.

وتشير استطلاعات الرأي العام إلى أن زعيم حزب ”إسرائيل بيتنا“ اليميني أفيغدور ليبرمان، يملك مفتاح تشكيل الحكومة المقبلة.

ويحصل ليبرمان حسب الاستطلاعات على 10 مقاعد في الكنيست المكون من 120 مقعدًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com