طهران تحاول تبرير احتجاز الناقلة البريطانية: تسببت بأضرار لقارب إيراني

طهران تحاول تبرير احتجاز الناقلة البريطانية: تسببت بأضرار لقارب إيراني

المصدر: إرم نيوز

اتهمت ممثلية إيران في الأمم المتحدة، اليوم الأربعاء، ناقلة النفط البريطانية التي جرى الاستيلاء عليها من قبل الحرس الثوري، الجمعة الماضي، في مضيق هرمز، بالتسبب بأضرار لقارب إيراني وجرح صيادين.

وقالت الممثلية في رسالة بعثتها إلى مجلس الأمن الدولي: إنّ ”الناقلة البريطانية التي جرى توقيفها في مضيق هرمز من قبل السلطات الإيرانية، تسببت بأضرار لقارب إيراني وجرح اثنين من الصيادين“.

وأضاف التقرير، بحسب ما نشرته وكالة أنباء الطلبة الإيرانية ”إيسنا“، أنّه ”في أعقاب مزاعم بريطانية بشأن الاستيلاء على ناقلة ستينا إمبيرو، فإن الممثلية الدائمة لإيران بالأمم المتحدة توضح في رسالة إلى مجلس الأمن بعض المعلومات حول السفينة البريطانية المحتجزة“.

وتابعت أنّ ”الناقلة تجاهلت بعد الحادث تحذيرات السلطات الإيرانية، ومن خلال إيقاف تشغيل أنظمة الملاحة الخاصة به، في خطوة خطيرة، غيّرت اتجاهها، وكانت تتحرك في الاتجاه المعاكس، وكانت تحاول الهروب، ما دفع القوات الإيرانية إلى الاستيلاء عليها بمضيق هرمز“.

وفي وقت سابق من اليوم، نشرت مواقع إخبارية إيرانية لحظة إنزال العلم البريطاني عن ناقلة النفط البريطانية المحتجزة في ميناء بندر عباس جنوب إيران.

واعتبر الرئيس الإيراني حسن روحاني، في كلمة له باجتماع لحكومته، اليوم، أنّ ما قام به الحرس الثوري تجاه إيقاف ناقلة النفط البريطانية ”يمثل شجاعة وقوة إيران“.

وقال إنّ ”الحرس الثوري الإيراني احتجز ناقلة النفط البريطانية بكل شجاعة وقوة وعلى كل العالم أن يقدم الشكر للحرس لتوفيره أمن الخليج.. وإذا اخترقت الطائرات الأمريكية المسيرة مجالنا الجوي مجددًا فستلقى الرد السابق نفسه“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com